الجبهة الشعبية: سلطة اوسلو فقدت كل مبررات وجودها

الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٤٦ بتوقيت غرينتش

اصدرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة بيانا يؤكد ان السلطة فقدت كل مبرات وجودها ، وجاء في البيان ان فشل سلطة اوسلوفي وقف الاستيطان اثبت انعدام ارادتها السياسية ، واعتبر البيان ان فشل اجتماع اوباما -عباس - نتنياهو يؤكد ضرورة حل سلطة اوسلو ، حسب ما جاء في البيان .

كما جاء في البيان :
الجبهة الشعبية - القيادة العامة تؤكد على الامور الهامة التالية :

-بات على هذه السلطة الفاقدة للشرعية اصلا ان تقوم بحل نفسها حفظا لماء الوجه كحد ادنى ، على اعتبارها اصبحت عبئا على مسيرة التحرير الوطني الفلسطيني .

-ان الاستجابة الذليلة من قبل سلطة رام الله الوهمية لدعوة " اوباما " للاجتماع بين عباس ونتنياهو تثبت بالدليل القاطع افتقارها تلك السلطة الى الارادة السياسية الوطنية وتعبر عن حالة العجز والفراغ الذي تتخبط به .

-تدعو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة فصائل المقاومة الفلسطينة والقوى الحية في شعبنا الفلسطيني الى ضرورة البحث الجاد باقامة المرجعية الوطنية الجهادية الفلسطينية المقاومة على طريق استعادة منطمة التحرير وبناء مؤسساتها وفق برنامج مقاوم .


هذا وكانت الجبهة الشعبية قد دعت الاحد محمود عباس إلى عدم المشاركة في الاجتماع الثلاثي مع نتنياهو واوباما في نيويورك يوم الثلاثاء.

وكان ناطق باسم الجبهة قد وصف ، في بيان صحفي ،الموافقة الفلسطينية على حضور اللقاء الثلاثي بأنها استجابة للضغوط الأميركية وهي لا تخدم سوى المصالح الأميركية والإسرائيلية.

وأشار إلى رفض حكومة نتنياهو للمطالب والالتزامات الأميركية والدولية ومواصلتها لشتى الانتهاكات والحصار والمس بالمقدسات والتنكر لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

واعتبر الناطق اللقاء بأنه يشكل هدية مجانية لنتنياهو وكيان الاحتلال، مضيفا أن اللقاء بمثابة ورقة التوت لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة