شركة توتال الفرنسية تواصل تعاونها مع ايران

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٢٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت شركة توتال الفرنسية العملاقة الاربعاء أنها ستبقى في ايران وستتابع تنفيذ مشاريعها النفطية بكل قوة.

وقال مدير العلاقات العامة لشركة توتال الفرنسية في طهران، ان تنفيذ المشاريع النفطية مستمر في اطار العقد المبرم مع ايران في عام 2004، لتطوير قسم من حقل بارس الجنوبي الضخم للنفط والغاز الواقع في مياه الخليج الفارسي جنوبي ايران.

واضاف المدير: ان شركة توتال تتابع بقوة تنفيذ مشاريعها النفطية في ايران و لا نية لديها للخروج من ايران.

وكانت شركة توتال الفرنسة وشركة النفط الوطنية الايرانية وقعتا عام 2004 على اتفاقية لتوسيع المرحلة الـ 11 من حقل بارس الجنوبي لكن المدير العام لشركة النفط الوطنية جشن ساز كان قد اعلن نهاية العام الماضي ان شركة اجنبية اخرى ستحل محل شركة توتال نظرا الى تماطل الشركة الفرنسية.

يذكر ان حقل بارس الجنوبي يضم ثمانين بالمئة من احتياطيات الغاز العالمية ولذلك بادرت ايران الى تقسيم مراحل تدشين هذا المشروع الى 28 مرحلة لتسريع عجلة تدشينه.

ويشار الى ان شركة توتال الفرنسية كان لديها تعاون واسع مع ايران خلال الاعوام العشرة الماضية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة