انتر ميلان يلحق الخسارة بنابولي بالنتيجة 3-1

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٦:٢٦ بتوقيت غرينتش


حسم انتر ميلان حامل اللقب في المواسم الاربعة الاخيرة النتيجة في نصف الساعة الاول وهزم ضيفه نابولي 3-1 الاربعاء في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الايطالي لكرة القدم التي تختتم الخميس بلقاء جنوى مع يوفنتوس وصيف البطل.

وفاجأ انتر ميلان ضيفه بهدفين مبكرين في الدقائق الخمس الاولى جاء الاول بعد ان حول المدافع باولو كانافارو الكرة الى ركنية نفذها الارجنتيني استيبان كامبياسو وتابعها الكاميروني صامويل ايتو بيمناه من زاوية ضيقة عجز الحارس الدولي مورغان دي سانكتيس عن صدها (3).

واضاف الارجنتيني البرتو دييغو ميليتو الهدف الثاني اثر تمريرة بينية من البرازيلي مايكون الى داخل المنطقة تابعها الاول بيمناه في سقف الزاوية اليمنى مسجلا هدفه الخامس في البطولة (5).

وحصل انتر ميلان على ركنية جديدة بعدما اخرج فابيانو سانتاكروتشي الكرة نفذها الهولندي ويسلي شنايدر المنتقل من ريال مدريد الاسباني الى مقربة من المرمى وتابعها البرازيلي لوسيو بيمناه في اسفل الزاوية اليسرى وسط زحمة من اللاعبين (32).

وقلص الارجنتيني ايزيكييل لافتزي الفارق بعد ركلة حرة نفذها ماتيو كونتيني وتابعها الاول بيسرها مسجلا هدف فيرقه الوحيد (37).

وخلا الشوط الثاني من الاهداف رغم الفرص العديدة لكلا الفريقين اكثرها لصاحب الارض الذي اعتلى الصدارة موقتا برصيد 13 نقطة بفارق نقطة واحدة امام يوفنتوس وسمبدوريا الذي سقط امام ضيفه فيورنتينا بهدفين نظيفين استهلهما المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش الذي تابع برأسه كرة عرضية من ماركو ماركوني اسكنها الزاوية اليسرى (24).

وفي الشوط الثاني، اضاف البرتو جيلاردينو من متابعة رأسية ايضا لعرضية البيروفي خوان فارغاس (66).

وتعرض ميلان لخسارة هي الثانية مقابل فوزين وتعادل باشراف مدربه الجديد البرازيلي ليوناردو الذي حل محل كارلو انشيلوتي المنتقل الى تشلسي الانكليزي، امام مضيفه اودينيزي بهدف وحيد جاء من مجهود فردي قام به انطونيو دي ناتالي الذي دخل المنطقة وهرب من المدافعين وسدد من مسافة قريبة مسجلا هدفه السابع هذا الموسم في صدارة ترتيب الهدافين (22).

وشهدت مباراة باليرمو وضيفه روما تسجيل 6 اهداف تقاسمها الفريقان مناصفة وبدأها الضيف اثر تمريرة من فرانشيسكو توتي داخل المنطقة فتلقف ماتيو بريغي الكرة وتابعها بيمناه مباشرة في اسفل الزاوية اليسرى (20). وادرك باليرمو التعادل بعد خطأ ارتكبه توتي ضد البرازيلي فابيو سيمبليسيو نفذت باتجاه الكرواتي ايغور بودان داخل المنطقة فلم يتوان الاخير في ارسالها الى الشباك (40).

وتقدم روما مجددا بعد ركنية نفذها التشيلي دافيد بيزارو وتابعها الارجنتيني نيكولا بورديسو برأسه من زاوية ضيقة مباشرة في المرمى (45).

بيد ان اصحاب الارض لم يدعوا ضيوفهم يفرحون كثيرا بالتقدم الثاني وادركوا التعادل الثاني بعد تمريرة رأسية من بودان الى فابريتسيو ميكولي الذي تابعها بيمناه من مسافة 6 امتار في المرمى (45+1).

وفي الشوط الثاني، كان التقدم من نصيب باليرمو عن طريق انطونيو نوتشيرينو بمجهود فردي (56)، ثم انقذ توتي ماء وجه فريق العاصمة بادارك التعادل من ركلة جزاء احتسبت قبل دقيقتين من نهاية اللقاء (88 من جزاء).

وعلى الملعب الاولمبي في روما، سقط لاتسيو امام ضيفه بارما 1-2، وكان الاخير البادىء بالتسجيل بعد ان ارسل داميانو زينوني كرة عرضية امام المرمى وصلت الى البلغاري فاليري بونييف تابعها بقدمه اليسرى مباشرة في الشباك (21).

وتسبب المدافع الدولي الكيني ماكدونالد ماريغا بركلة جزاء اثر عرقلة الارجنتيني خوليو كروز في المنطقة المحرمة نفذها الارجنتيني الاخر ماورو زاراتي بنجاح مدركا التعادل للاتسيو.

واعاد المخضرم نيكولا اموروزو التقدم للضيوف بالطريقة ذاتها بعد ان خاشن الصربي الكسندر كورالوف البلغاري بونييف فنال الصفراء الثانية وخرج واحتسبت ركلة جزاء نفذها اموروزو على يمين الحارس الاوروغوياني فرناندو موسليرا (45).

واهدى البرتغالي نيني النقاط الثلاث لفريقه كالياري بتسجيله هدف الفوز الوحيد في مرمى مضيفه باري (77)، فيما تغلب بولونيا على ضيفه ليفورنو بهدفين نظيفين جاء الاول بضربة رأس لدانييلي بورتانوفا اثر ركنية لعبها نيكولا مينغاتزي (35)، والثاني عن طريق المخضرم ماركو دي فايو ثاني هدافي الموسم الماضي (24 هدفا) بعد تمريرة رأسية من الاوروغوياني مارتشيلو زالاييتا (53).

وتعادل اتالانتا مع كاتانيا صفر-صفر، وسيينا مع كييفو بالنتيجة ذاتها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة