/news/1944637/الأمم-المتحدة-تدعو-العرب-للتضامن-لمواجهة-الأزمات-والارهاب|/news/1944637

الأمم المتحدة تدعو العرب للتضامن لمواجهة الأزمات والارهاب

الأمم المتحدة تدعو العرب للتضامن لمواجهة الأزمات والارهاب
الثلاثاء ٢٨ مارس ٢٠١٧ - ٠٨:١٦ بتوقيت غرينتش

حض أمين عام الأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الثلاثاء المشاركين في القمة العربية التي تعقد في الاردن على التضامن والاتحاد لمواجهة الارهاب وازمات المنطقة.

وقال غوتيريش للصحافيين خلال زيارة قام بها الى مخيم الزعتري للاجئين السوريين (نحو 85 كلم شمال شرق عمان)، والذي يقطنه قرابة 80 ألف لاجئ سوري، ان "التضامن العربي مهم جدا".

واضاف "أناشد الدول العربية ان تتحد، هذه حقيقة فكلما كانت هذه الدول متفرقة سمحت للآخرين بالتدخل والتلاعب بالأوضاع وخلق عدم الاستقرار وتغذية النزاعات، وسهلت حياة المنظمات الارهابية".

واكد غوتيريش خلال أول جولة له الى هذا المخيم، بصفته أمينا عاما للأمم المتحدة، ان "اتحاد العرب عنصر مهم جدا لتحقيق الاستقرار للمنطقة ولهؤلاء الناس من اللاجئين السوريين، لكي  يجدوا مستقبلا يلبي طموحاتهم".

وكان غوتيريش وصل الى عمان للمشاركة في اجتماع القمة العربية ال28 الذي يعقد الاربعاء على ضفاف البحر الميت.

وتعقد القمة العربية في الاردن وسط اجواء بالغة التعقيد نتيجة الازمات في سوريا والعراق واليمن وليبيا اضافة الى النزاع بين كيان الاحتلال الاسرائيلي والفلسطينيين.

من جهة أخرى، ناشد غوتيريش "اطراف النزاع السوري، والدول المؤثرة على اطراف النزاع ان يفهموا انه يجب تحقيق السلام، وان يفهموا ان مأساة الشعب السوري لم تعد محصورة فقط بالسوريين، بل باتت تهدد الاستقرار في المنطقة".

واضاف ان الازمة السورية "تهدد الاستقرار الاقليمي والأمن العالمي (...) وتهدد العالم لان الارهاب يستفيد من الازمة في سوريا ومن ازمات اخرى".

وقال غوتيريش "آمل  في حال اجتمعت جميع الدول التي لها تأثير على الوضع السوري معا، من ان يتمكن هؤلاء اللاجئون الذين يعيشون هنا بشكل اضطراري منذ اكثر من اربع سنوات من بدء حياة جديدة ويحصلون على عمل وحياة طبيعية".

وتجول غوتيريش في مخيم الزعتري وزار مركز "واحة" الذي تتعلم فيه السيدات والفتيات بالمخيم فنون الخياطة وانتاج مستلزمات الاطفال وادوات للزينة والتحف.

ويوفر المركز، وهو احد ثلاثة مراكز في المخيم، فرص عمل للسيدات والفتيات في خياطة وتصنيع مستلزمات الاطفال الرضع وتوزع مجانا على محتاجيها في المخيم الذي يشكل النساء والاطفال نصف عدد قاطنيه.

وتضم المراكز الثلاثة 250 سيدة وفتاة يعملن في مجال الخياطة والاشغال اليدوية وتزيين شعر النساء وحضانة الاطفال.

المصدر : فرانس برس

5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة