نائبة عن العراقية: هناك حديث جاد عن انضمام علاوي للوطني

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:١٠ بتوقيت غرينتش

اكدت برلمانية عراقية وجود حديث جاد لانضمام القائمة العراقية برئاسة اياد علاوي الى الائتلاف الوطني العراقي في الانتخابات البرلمانية المقبلة، نافية ان تكون زيارته الاخيرة للولايات المتحدة مرتبطة باجندة انتخابية خاصة.

وقالت النائبة في البرلمان عن القائمة العراقية عالية نصيف في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس ضمن برنامج "العراق اليوم": ان القائمة هي صاحبة المشروع الوطني العراقي وترى في نفسها الحاضنة لكافة المشاريع التي تتفق معها في بناء الدولة العراقية على اساس مؤسسات الدولة والقانون.

واضافت نصيف: ان انسحاب شخص او اكثر من القائمة لاسباب او مصالح شخصية لا يعني انتهاء مشروع القائمة الوطنية العراقية، معتبرة ان القائمة تبنت نهجا يبتعد بها عن الطائفية والمذهبية والقومية، وعن تقسيم المجتمع العراقي على اساس توازنات بين السني والشيعي والكردي خلافا للنسيج المتشابك للجتمع العراقي.

ورأت ان العملية السياسية في العراق تم بناؤها على اساس المحاصصة السياسية والحزبية والتي القت بوبالها على العراق من الفساد المالي والاداري واسست لتقسيم المجتمع مذهبيا وقوميا على خلاف طبيعة المجتمع العراقي المتجانس والعشائري.

واوضحت نصيف ان القائمة العراقية تتبع مسار الانفتاح على الائتلافات والقوائم الاخرى لتصحيح مسار العملية السياسية، التي انحرفت خلال الست سنوات الماضية، كاساس لمشروع المصالحة الوطنية وتبديد الطائفية.

واعتبرت انه وبالرغم من التناقض بين برنامجي القائمة والائتلاف الوطني العراقي، كان لابد من التقارب والانفتاح بينهما عبر الغاء بعض نقاط الخلاف وتقريب المشتركات وذلك من اجل مصلحة العراق ورفعته.

ورأت هذه النائبة العراقية بان "التغيير في العراق جاء محملا ومن الخارج، وعبر الاحتلال الذي ينتقص من سيادة العراق لحد الان بالاضافة الى الاخطاء الكثيرة التي ارتكبها في العراق"، مشيرة الى اعتراض علاوي على مشروع الولايات المتحدة لتقسيم العراق على اساس طائفي وعرقي.

ونفت ان يكون علاوي قد ذهب الى الولايات المتحدة لاخذ خطة ما منهم، مؤكدة انه ذهب لتذكير الاميركان بالتزاماتهم ازاء العراق وعمليته السياسية خاصة بعد الانسحاب الاميركي المقرر في نهاية عام 2011.

وقال نصيف "ان مكونات قائمة الائتلاف العراقي الموحد ومنهم رئيس الوزراء نوري المالكي اعترفوا بانهم شنوا حملة ادعاءات وتشهير ضد القائمة العراقية خلال الانتخابات السابقة" على حد تعبيرها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة