مجلس خبراء القيادة يؤكد محورية ولاية الفقيه في قيادة النظام

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

انهى مجلس خبراء القيادة اجتماعاته الدورية في طهران الخميس واصدر بيانا ختاميا اكد فيه محورية ولاية الفقيه في نظام الحكم الاسلامي الايراني.

ووصف ولاية الفقيه بانها الركن الرئيس للنظام ومحور الوحدة وانها تضفي الشرعية على جميع قوانين البلاد .

وجدد اعضاء مجلس خبراء القيادة بيعتهم لقائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي ودعمهم لمواقفه.

واعتبروا النهج الذي يتبعه قائد الثورة استمرارا لنهج الامام الخميني رضوان الله عليه.

وايدوا الخطوات الحكيمة التي اتخذها في القضاء على الفتنة التي اعقبت الانتخابات الرئاسية.

واكد مجلس خبراء القيادة في البيان الختامي على ضرورة تعزيز وترسيخ نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس الذي تأسس في اطار تحقيق الاهداف السامية للانبياء والاولياء والصالحين ونتيجة لتضحيات جميع الشهداء، معربا عن شكره لمشاركة الشعب الايراني في مسيرات يوم القدس العالمي.

واكد مجلس خبراء القيادة ان انتخابات الدورة العاشرة لانتخابات رئاسة الجمهورية بانها قد فتحت صفحة جديدة في تاريخ الثورة الاسلامية بالرغم من المؤامرات المستمرة للاستكبار العالمي.

واضاف ان مشاركة 85 بالمائة من الشعب الايراني الشريف في هذه الانتخابات تمثل احد النماذج البارزة لدعم الشعب للنظام وتقديره لمنجزات الثورة الاسلامية.

واشار البيان الى انه بعد الاخفاقات المتعددة للاستكبار العالمي بعد انتصار الثورة الاسلامية في مختلف المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية والعسكرية، قام الاستكبار العالمي بعد ملحمة الانتخابات باثارة اعمال الشغب الاخيرة بهدف القضاء على الثورة من خلال ادواته الاعلامية وامكاناته السياسية في الداخل والخارج.

واكد ان الهدف من هذه الاعمال كان من اجل استغلال الممارسات السياسية المسيئة لبعض العناصر في الداخل بهدف الانتقام من الشعب الايراني.

واكد ان الشعب الايراني باطاعته للقائد قد احبط هذه المؤامرة المشؤومة.

واكد البيان ان ولاية الفقيه هي الركن الحصين للنظام الاسلامي ومحور وحدة وشرعية جميع اركانه وقوانينه والتي صانت دوما اسلامية وسلامة الجمهورية الاسلامية وقادت سفينة الثورة في مواجهة الامواج العاتية والعداوات، واثبتت كذلك كفائتها في مجال الانتخابات.

واشاد البيان بالتدابير الحكيمة التي اتخذها قائد الثورة في فقأ الفتنة الاخيرة بعد انتخابات رئاسة الجمهورية وتأكيده على صحة الانتخابات، مشيرا في هذا السياق الى توجيهات سماحته في خطبتي 19 يونيو/حزيران و21 شهر رمضان المبارك.

وهنأ مجلس خبراء القيادة رئيس الجمهورية احمدي نجاد بمناسبة اعادة انتخابه وتشكيل الحكومة العاشرة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة