فرض حظر التجوال في مدينة تكريت بعد فرار سجناء من القاعدة

الخميس ٢٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:١٨ بتوقيت غرينتش

فرضت السلطات الامنية العراقية حظرا للتجول في مدينة تكريت كبرى مدن محافظة صلاح الدين شمال العاصمة بغداد عقب فرار 16 معتقلا من عناصر القاعدة من سجن بالمدينة.

وقال اللواء عبد الكريم خلف المتحدث باسم وزارة الداخلية :ان المعتقلين وبينهم خمسة محكومون بالاعدام، استطاعوا الفرار بالتسلل عبر سلالم احد ابراج المراقبة.

واضاف انه تم اتخاذ اجراءات امنية مشددة في المحافظات المجاورة.

واكد خلف "اعتقال عدد من الفارين بالاضافة الى اعتقال المذنبين المسؤولين عن حماية المعتقل" مشيرا الى ان "ستة من المعتقلين الفارين يعتبرون خطرين".

ونشرت وحدات للمطاردة والمراقبة على الحدود العراقية السورية.

وتتولى قوة عراقية ادارة السجن الواقع داخل احد القصور الرئاسية وسط تكريت.

وذكرت مصادر في الشرطة ان السجناء "فروا بعد نقلهم مباشرة الى مركز اعتقال جديد".

وتتقاسم وزارات الداخلية والدفاع والعدل مسؤولية ادارة السجون في العراق.

وفرضت قوات الامن حظرا شاملا للتجول بعد الحادث، وفقا للمصدر الذي اكد ان قوات الامن استطاعت صباح الخميس اعتقال احد الفارين في اطراف تكريت.

وكشف ضابط كبير في غرفة عمليات صلاح الدين ان "السجين الفار الذي اعتقلته قوات الامن صباحا في منطقة عوينات (15 كلم جنوب تكريت) هو موفق عبد السلام المجمعي، المحكوم بالاعدام لادانته بقتل عناصر من الشرطة والجيش العراقي".

وعقد محافظ صلاح الدين مطشر حسين عليوي والقادة الامنيين اجتماعا طارئا لمناقشة الاوضاع في اعقاب فرار المعتقلين.

من جهة اخرى، قال مصدر في الشرطة "من الواضح ان هناك تنسيقا مع جهة معينة ساعدت في فرار هؤلاء ويحتمل ان يكون احد المسؤولين قام بالمساعدة في ذلك".

واضاف ان "السجن يجب ان يكون شديد الحراسة، لكن التسهيلات التي تطالب بها منظمات حقوق الانسان تعرقل اتخاذ مثل هذه الاجراءات".

والسجن من اهم مراكز الاعتقال في المحافظة، وفقا للمصدر.

الى ذلك، اكد مصدر امني "اقالة العقيد محمد صالح الجبوري مدير قوة مكافحة الارهاب في المحافظة ووضعه قيد الاقامة الجبرية".

واشار الى ارسال مئة عنصر من الشرطة كقوة اضافية لحراسة السجن، وفقا للمصدر.

ومحافظة صلاح الدي، مسقط راس الرئيس الراحل صدام حسين، كانت ابرز معاقل القاعدة خلال السنوات الماضية.

من جهة اخرى، اعلن جيش الاحتلال الاميركي ان قوات امنية عراقية برفقة مستشارين اميركيين اعتقلت اثنين من المسؤولين البارزين في "رجال الطريقة النقشبندية" في كركوك شمال بغداد.

واوضح ان "قوة من الطوارىء اعتقلت صلاح الدين عبد الوهاب عثمان الملقب بـ"حجي نجدت" مما يقطع الطريق امام تمويل الانشطة الارهابية في المنطقة" لكنه لم يشر الى تاريخ الاعتقال.

كما اشار الى "اعتقال نجم عبد الله العجيلي اللواء السابق في الحرس الجمهوري الذي يعمل حاليا مستشارا عسكريا بارزا لجيش الطريقة النقشبندية".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة