سول وطوكيو في قمة بشان نزع سلاح بيونغ يانغ النووي

الجمعة ٢٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٤:١٥ بتوقيت غرينتش

بحث رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك مع رئيس الوزراء الياباني هاتوياما يوكيو في نيويورك العلاقات الثنائية وسبل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.


وتبادل الرئيسان في هذا اللقاء الذي جرى على هامش اجتماعات الامم المتحدة، وجهات النظر حول طرق معالجة القضية النووية لجمهورية كوريا الشمالية.


وقال المكتب الرئاسي بكوريا الجنوبية ان الرئيسين اتفقا على ان هناك حاجة الى تنفيذ عقوبات مجلس الامن الدولي واعادة كوريا الشمالية الى المحادثات السداسية وتعهدا بمواصلة التعاون الثنائي فى هذه القضية.

ودعا كل من لي وهاتوياما الى التعاون الدولي لحمل كوريا الشمالية على التخلى عن انشطتها النووية، مؤكدين على ضرورة التراجع "التام".



كما تبادل الرئيسان وجهات النظر حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية، حيث قال رئيس الوزراء الياباني ان حزبه كان شجاعا بما يكفى ليواجه التاريخ مباشرة.

وتعهد الجانبان بالعمل الوثيق حيال القضايا العالمية مثل التنمية الخضراء وتغير المناخ.


ونقل لي جونغ كوان امين العلاقات العامة فى سول، عن هاتوياما قوله: من الاحسن حل القضية عبر الحوار، ولكن من الضروري ان نواصل الضغط على كوريا الشمالية من خلال التعاون الدولي اذا لزم الامر.

وجاء الاجتماع الذي يعد الاولى منذ تولى هاتوياما السلطة، في ظل اتخاذ كوريا الشمالية مواقف تصالحية ازاء الولايات المتحدة والعالم الخارجي، بينما قالت كوريا الجنوبية ان ذلك يعود الى العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة.

وجاءت التدابير المشددة ضد كوريا الشمالية فى اعقاب اختبارها النووى الثاني الذي اجرته في مايو الماضى بعد شهر واحد من اعلانها الانسحاب من المحادثات السداسية بشان نزع السلاح النووي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة