الحريري يواصل استشاراته في يومها الثاني

الجمعة ٢٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٠١ بتوقيت غرينتش

واصل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري اليوم الجمعة استشارات التأليف في يومها الثاني في مجلس النواب مع الكتل النيابية وقد خرج بعض حلفائه ليتحدث مجددا عن حكومة اكثرية واقلية مخالفا التوافق على الصيغة المتفق عليها سابقا.

من جهتها، شددت المعارضة على موقفها الداعي الى حكومة وحدة وطنية واعتماد صيغة خمسة عشر وزيرا للاكثرية وعشرة وزراء للمعارضة وخمسة لرئيس الجمهورية.

وكان الحريري قد اجرى في اليوم الاول من الاستشارات لتشكيل الحكومة سلسلة لقاءات ابرزها مع كتلة اللقاء الديموقراطي والوفاء للمقاومة التي دعت الى عدم تجاوز صيغة 15 - 10 - 5 .

وكان الرئيس المكلف افتتح مشاوراته النيابية امس بلقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري ثم كتلة التنمية والتحرير ثم تكتل التغيير والاصلاح الذي اعلن رئيسه العماد ميشال عون عن نية اجراء لقاء مع الحريري في وقت لاحق.

والتقى الرئيس المكلف سعد الحريري مساء الجمعة كتلة "زحلة بالقلب" النيابية مع العلم ان الرئيس المكلف كان التقى امس رئيس كتلة "زحلة بالقلب" النائب نقولا فتوش منفردا.

وبعد اللقاء تحدث عضو الكتلة النائب طوني ابو خاطر فقال "قد طالبنا بتمثيل زحلة في الحكومة العتيدة"، وشدد على "ضرورة احترام نتائج الانتخابات".

وقد غادر الرئيس المكلف مجلس النواب عند الثامنة مساء دون الادلاء بأي تصريح.

يشار انه قد حصل تعديل في مواعيد الاستشارات ليوم غد السبت حيث ستبدأ الساعة الثانية عشرة ظهرا بلقاء كتلة "وحدة الجبل" يليها كتلة "لبنان الحر الموحد" عند الواحدة من بعد الظهر.

كذلك طرأ تعديل في مواعيد يوم الاثنين حيث ستبدأ الاستشارات الساعة السادسة مساء بدل الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر بسبب زيارة رئيس الحكومة الفرنسي فرنسوا فيون.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة