روسيا لن تنشر صواريخ في كاليننغراد

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:٥٩ بتوقيت غرينتش

أعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف انه سيلغي قراره بنشر صواريخ في جي كاليننغراد كرد على خطط الولايات المتحدة بالغاء الدرع الصاروخية في اوروبا.

واعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الاسبوع الماضي ان واشنطن لن تضع صواريخ اعتراضية في بولندا او شبكة رادار في تشيكيا، وهما جزءان من مشروع اعتبرته الولايات المتحدة حماية ضد هجمات محتملة.

وقال ميدفيديف في بيتسبرج حيث حضر اجتماع قمة مجموعة العشرين: مع الغاء هذا القرار ساتخذ قرارا بعدم نشر صواريخ اسكندر في المنطقة المخصصة لذلك ببلادنا.

ووصف ميدفيديف الذي التقى مع اوباما في نيويورك يوم الاربعاء هذا القرار بانه شجاع.

وتأتي خطوة معالجة الدرع الصاروخية الاميركية ضمن سياق محاولات ميدفيديف واوباما اعادة ضبط العلاقات الثنائية الشائكة التي تدهورت الى ادنى مستوى لها خلال فترة ما بعد الحرب الباردة في ظل ادارة الرئيس السابق جورج بوش.

وبالنسبة لروسيا كانت خطة الدرع الصاروخية الاميركية لاوروبا الشرقية تشكل تهديدا لامنها.

وكان ميدفيديف قد توعد بوضع صواريخ اسكندر في منطقة كاليننغراد في بحر البلطيق والمجاورة لليتوانيا وبولندا "العضوان في حلف شمال الاطلسي"، اذا مضت واشنطن قدما في الخطة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة