احمدي نجاد يؤكد قانونية المنشأة النووية الجديدة

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الجمعة، ان المنشأة النووية الجديدة لبلاده قانونية تماما.

وخلال مؤتمر صحافي في نيويورك، اوضح ان طهران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشان ضخ الغاز في أجهزة التخصيب قبل 18 شهرا من التوقيت المحدد.

وانتقد الرئيس الايراني البيان الذي اصدرته واشنطن وباريس ولندن حول المنشأة الجديدة، داعيا تلك الدول الى السماح للوكالة الدولية بالعمل وفق المعايير القانونية.

من جهته، قال الرئيس الاميركي باراك اوباما ان بلاده تفضل الدبلوماسية للتعامل مع ايران بشأن برنامجها النووي لكنها ستفكر بفرض عقوبات اذا لم ينجح هذا الخيار.

وقال اوباما في مؤتمر صحافي في ختام قمة بيتسبرغ: ان على طهران ان تثبت في اجتماع جنيف مع دول "خمسة زائد واحد" سلمية برنامجها النووي.

بدوره، قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف: ان ايران ستعطي دليلا قاطعا على نواياها السلمية بشأن برنامجها، كما دعا الى توفير الظروف المريحة للتعاون معها مقترحا البدء بخطوات تشجيعية من خلال تجميد العقوبات مقابل تجميد تخصيب اليورانيوم.

هذا، وقد أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، ان كافة المواصفات المطلوبة من الوكالة الدولية قد روعيت في بناء المنشأة الجديدة.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما اتهم طهران بان بناءها منشأة جديدة يظهر عدم رغبتها بالالتزام بالقوانين الدولية، على حد تعبيره.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة