الاتراك يعارضون تدخل العسكر في شؤون بلادهم الداخلية

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٣٩ بتوقيت غرينتش

اظهرت نتائج استطلاع للرأي في تركيا حول اضطلاع وتدخل العسكريين في السياسة والحياة العامة في هذا البلد، ان 65 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع اعربوا عن معارضتهم لتدخل العسكريين، في حين اعلن 31 بالمئة عن موافقتهم لهذا الامر.

وافاد تقرير المركز الاعلامي لقناة العالم الاخبارية، ان 4 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع اختاروا الاجابة بـ "لا اعلم" عن هذا سؤال حول تدخل العسكر في الشؤون الداخلية للبلد.

وتم اجراء هذا الاستطلاع عبر "مركز البحوث الاجتماعية والاستراتيجية" الالماني بواسطة المقابلات والاتصالات الهاتفية لـ 4300 مواطن تركي في تموز/يوليو 2009 وتم نشر نتائجه في 15 ايلول/سبتمبر 2009 .

وتظهر نتائج هذا الاستطلاع معارضة غالبية ابناء الشعب التركي للصيغة السائدة في هذا البلد منذ تشكيل الجمهورية التركية في 1924.

وعلى مدى تاريخ الجمهورية في تركيا ، لا يعتبر العسكريون انفسهم حماة الدستور في هذا البلد بل كانوا ولا يزالون يتدخلون بصورة مباشرة في اي وقت لزمهم حتى عبر القيام بانقلابات للامساك بزمام الامور السياسية في هذا البلد.

يشار الى انه ومنذ تولي حزب العدالة والتنمية الاسلامي زمام الحكم، اضمحل نفوذ العسكريين عن العديد من الشؤون السياسية في تركيا، ما أسفر عن مواجهة هذا الحزب لمعارضة علنية من قبل العسكريين الاتراك.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة