السلطات السعودية تعتقل مواطنا لتضامنه مع يوم القدس العالمي

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٧:٠١ بتوقيت غرينتش

اعتقلت السلطات الأمنية السعودية الجمعة الماضية مواطنا من أتباع آل البيت (عليهم السلام) من أهالي مدينة صفوى على خلفية مشاركته في احياء يوم القدس العالمي المصادف لآخر جمعة من شهر رمضان المبارك، حسب ما أفادت شبكة راصد الاخبارية الجمعة.

واضاف المصدر نقلا عن مصادر مطلعة، ان السلطات أعتقلت الأستاذ منير هاشم الأسعد (45 عاماً) من أمام منزله بتهمة رفع علم فلسطين في ذكرى إحياء "يوم القدس العالمي".

وأشار المصدر إلى ان الأسعد وهو مدرس لغة انجليزية ومتزوج وله 3 أبناء سبق للسلطات الامنية اعتقاله أكثر من مرة خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وقد اقدمت السلطات على اعتقاله عام 2006 على خلفية اعتصامه أمام مقر وزارة التربية والتعليم في الدمام ورفعه لافته كتب عليها "أطلب الإنصاف من إدارة التعليم الآن"، احتجاجاً على قرار الوزارة تحويله من وظيفة معلم إلى كاتب درجة ثالثة قبل أن تلجأ إلى فصله وطي سجله الوظيفي.





كما اعتقل الأسعد مطلع العام الحالي ضمن موجة الاعتقالات التي شنتها السلطات السعودية في أعقاب مظاهرات التضامن مع غزة التي شهدتها المنطقة ابان الحرب الكيان الاسرائيلي.

وبررت السلطات سبب اعتقاله في المرة الثانية بدعوى رفعه لافتة على واجهة منزله كتب عليها "ارحموا أهل الأرض.. ارحموا أهل غزة".

وتشن السلطات الأمنية منذ أكثر من خمس سنوات حملة اعتقالات طائفية متواصلة طالت مئات المواطنين من أتباع آل البيت (عليهم السلام).

وذكرت "منظمة هيومن رايتس واتش" في تقريرها السنوي لعام 2009 أن السلطات السعودية تمارس التمييز بشكل منهجي ضد الأقليات الدينية وعلى الأخص ضد أتباع آل البيت (عليهم السلام)، المتمركزين في المنطقة الشرقية والمدينة المنورة والإسماعيلية في نجران.

وقالت المنظمة في تقريرها ان السعودية تواجه مواطنيها من أتباع آل البيت (عليهم السلام) بالحرمان من الكرامة والتمييز المنهجي والمعاملة المتسمة بالعدوانية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة