الجهاد الاسلامي: حكومة الاحتلال تستغل اللقاءات لارتكاب الجرائم

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٤٤ بتوقيت غرينتش

اكدت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي تستغل استئناف اللقاءات السياسية لارتكاب الجرائم ومواصلة عدوانه بحق الشعب والمجاهدين الفلسطينين.

وقالت الحركة في بيان اصدرته اليوم "في سياق السياسات العدوانية والتصعيد الميداني المتواصل ضد شعبنا وأرضنا، اقدم العدو على ارتكاب جريمة جديدة في مدينة غزة الصامدة ارتقى خلالها ثلاثة شهداء من أبناء شعبنا ومجاهديه الأبطال... جريمة جديدة يرتكبها العدو تزامناً مع استئناف اللقاءات السياسية التي اعتاد شعبنا على دفع ثمن انعقادها من دماء وأشلاء أبناءه الأطهار".

واوضحت ان هذا العدوان الجديد هو رسالة واضحة تكشف نوايا العدو الحقيقية تجاه شعبنا وقضيتنا، مؤكدا ان هذه النوايا التي تهدف لاخضاع الشعبن وكسر صموده واستمرار الضغط عليه لدفعه نحو الاستسلام للمشاريع السياسية.

واضاف البيان ان الكيان الاسرائيلي استغل حالة العجز وتشتت خيارات النظام الرسمي العربي وضعفها في مواجهة مخططات العدوان والاستيطان.

وحمل الكيان الاسرائيلي مسؤولية هذه الجريمة الجبانة وعدوانه المتواصل ضد الشعب الفلسطيني وأرضه، مشددا على ان هذا العدوان يلزم كافة فصائل المقاومة بمواجهته والرد عليه بالطريقة والكيفية المناسبة.

وحذر من جهة اخرى من محاولات العدو الرامية لتكريس الانفصال وعزل غزة والاستفراد بالأطراف الفلسطينية، مشيرا الى سياسات العدو الراهنة التي تعد أشد دليل على ذلك.

وقالت الحركة انه لم يعد هناك من مبرر لاضاعة الوقت وتبديد الجهد على حساب مصالح الشعب وأولوياته في مواجهة العدوان والتصدي لمخططات العدو، مؤكدا ان الرد الحقيقي على هذا العدوان انما يكون بوحدة الصف الفلسطيني واستمرار المقاومة.

واضاف ان هذه الجريمة تؤكد ان العدو لا يلقي بالاً للدعوات واللقاءات السياسية التي يستغلها للشروع في تصعيد العدوان وارتكاب الجرائم التي تتم بغطاء ودعم الدول التي ترعى هذه اللقاءات التي لا تنتهي إلا على مشاهد القتل واغتصاب الأرض وتنفيذ مخططات التهويد والاستيطان.

وتابع: "لقد مل شعبنا مواقف السلطة المصرة على الاستمرار في مسلسل ضياع الحقوق وتقديم التنازلات وتكبيل شعبنا ومقاومتنا بمزيد من الخطط والالتزامات الأمنية، ولقد آن الاوان لوقف هذا المسلسل الذي اضاع الكثير من انجازات شعبنا وتضحياته... آن الاوان لتتوقف المفاوضات التي ثبت بما لا يقبل الشك تعارضها مع مصالح شعبنا".

وطالبت الحركة العرب والمسلمين بدعم حق الشعب الفلسطيني في المقاومة وعدم التخلي عن مسئولياتهم ازاء ما يرتكبه الاحتلال الاسرائيلي من جرائم وعدوان بحق الارض والشعب والمقدسات في فلسطين، محملة اياهم مسؤولية لنصرة القضية الفلسطينية ورفع الظلم والحصار عن الشعب.

وقد استشهد ثلاثة مقاومين فلسطينيين واصيب ثلاثة آخرون بجروح خطرة مساء امس الجمعة في غارة نفذتها طائرة استطلاع للاحتلال الاسرائيلي قرب مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة