توصية بالموافقة على لقاحين مضادين لأنفلونزا الخنازير

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٤١ بتوقيت غرينتش

اوصى منظمو الرعاية الصحية في اوروبا بالموافقة على لقاحين مضادين لانفلونزا الخنازير الجمعة مما يمهد الطريق امام بدء برامج تحصين شاملة على الفور.

وتسعى الحكومات والشرکات المصنعة جاهدة نحو انتاج لقاحات لاستهداف سلالة اتش1 ان1 الجديدة قبل موجة عدوى ثانية محتملة حيث يتجه نصف الكرة الشمالي نحو الشتاء.

وقالت وکالة الادوية الاوروبية ان لجنة خبرائها بشأن الادوية الجديدة وافقت على اول لقاحين مضادين لانفلونزا الخنازير اتش1 ان1 من شرکتي جلاکسو سميث کلاين ونوفارتس يطلق عليهما اسم باندمريکس و فوسيتريا.

ولا يحتاج الان هذان اللقاحان الا الى موافقة أخيرة من المفوضية الاوروبية وهي خطوة قال توماس لونجرين الرئيس التنفيذي لوکالة الادوية الاوروبية انها يتوقع ان تحدث سريعا جدا . ومن المأمول في الاسبوع المقبل(الاسبوع الحالي) في اطار نظام تنظيم عاجل للقاحات المضادة لاوبئة.

وهناک لقاح ثالث من شرکة باکستر خضع ايضا لاجراء تجريبي سريع لم يحصل على موافقة لکن منظمة مراقبة الادوية قالت انها مازالت تراجع ذلك وتطبيقات اخرى.

وقالت الوکالة انها تعمل على الحصول على کل المعلومات اللازمة بشأن لقاح باکستر فيما قالت متحدثة باسم الشرکة انها تتوقع الحصول على رأي ايجابي خلال ايام.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس انه سيکون في وسع شرکات صناعة الادوية انتاج لقاح کاف کل عام من أجل نصف الکوکب - حوالي ثلاث مليارات جرعة سنويا - بما يعني انه سيتعين على الحكومات ان تقرر من الذي يتعين ان يحصل على الامدادات المحدودة.

واضافت منظمة الصحة العالمية ان جرعة واحد لا بد وان تکون کافية لاعطاء حصانة للبالغين الاصحاء والاطفال الكبار من الفيروس المعروف بشکل شائع باسم انفلونزا الخنازير والذي اعلن کوباء في يونيو حزيران.

لكن وکالة الادوية الاوروبية قالت انها توصي حاليا باعطاء جرعتين مع فاصل اسبوعين بينهما بالرغم من ان المعلومات الاولية المعترف بها تشير الى أن جرعة واحدة ربما تكفي ويمكن تحديث توصيتها عندما تتوفر معلومات جديدة.

وقالت منظمة المراقبة ومقرها لندن أنها على يقين من ان اللقاحات الجديدة آمنة بالرغم من ان عملية اجازتها تجري بشكل متسارع مضيفة انه سيتعين على الشرکات المصنعة اجراء دراسات أمان على تسعة الاف شخص لكل لقاح بعد استهلاله.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة