الجهاد الاسلامي تدعو باقي الفصائل للتخندق معا والرد على جرائم الاحتلال

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٣٤ بتوقيت غرينتش

دعت حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية كافة فصائل المقاومة الى الاصطفاف في خندق المقاومة والجهاد والرد على عدوان الاحتلال المتواصل.

وقال خضر حبيب القيادي في الحركة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: ان نوايا العدو الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني عدوانية على الدوام حيث لم يتوقف العدوان اصلا وانما يأخذ اشكالا اخرى، اذ يشكل الحصار المفروض اليوم على قطاع غزة شكلا من اشكاله، بالاضافة الى القتل والاجتياحات وتجريف الاراضي وضرب الاشجار والاحجار والمزروعات في الضفة والقطاع، وذلك بهدف تركيع الشعب الفلسطيني.

واضاف حبيب: ان جريمة العدو اليوم (السبت) في اطلاق النار على المشيعين الفلسطينيين لجثامين شهدائهم لدليل واضح آخر على افتقار الاحتلال أبسط المعايير الاخلاقية والانسانية، محملا كيان الاحتلال كامل المسؤولية عن جرائمه.

ودعا كافة الفصائل الفلسطينية الى الاصطفاف في خندق المقاومة والجهاد والرد على هذا العدوان المتواصل، معتبرا ان الاستهدافات الاسرائيلية الاخيرة تدل على امكانية ارتكاب الاحتلال مذابح جديدة في القطاع في المستقبل القريب، الامر الذي يستوجب التحضير له لصده ومواجهته.

واكد حبيب ان العدو اتخذ قراره بالتصعيد حيث انه وفي اللحظة التي يتحدث فيها عن السلام والمفاوضات والتسوية، يمعن في الجانب الاخر في قتل ودماء الشعب الفلسطيني من خلال المذابح الجديدة، لانه يريد ارضا بلا شعب ليغتصبها وبناء اساطيره عليها.

وشدد على ان الفلسطينيين موجودون على ارضهم قبل العدو الصهيوني وهي ارض ابائهم واجدادهم، كما انها ارض وقف اسلامي ولا يمكن ان يسلم الفلسطينيون بأي حق لهذا الكيان الغاصب عليها، وسيستمر جهادهم حتى اقتلاع هذا الكيان الغربي الذي تم زرعه في قلب العالم الاسلامي.

وانتقد الموقف الرسمي الفلسطيني واعتبر انه يجري وراء سراب التسوية التي جرب الشعب الفلسطيني سنواتها العجاف والتي لم تجلب له الا المزيد من الحصار والالم والتعب والبطالة وتدمير الاقتصاد، مطالبا الجانب الرسمي الفلسطيني بالتوقف عن الجري خلف السراب والانحياز الى جانب شعبه وخياره المتمثل بالمقاومة.

واكد هذا القيادي في الجهاد الاسلامي ان المقاومة هي الخيار الوحيد الذي سيعيد للفلسطينيين حقوقهم وسيمكنهم من انشاء الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني بعد اقتلاع كيان الاحتلال منها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة