رئيس سلطة الامر الواقع في هندوراس يرفض اللقاء مع زيلايا

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٣٤ بتوقيت غرينتش

رفض رئيس سلطة الامر الواقع في هندوراس روبرتو ميتشيليتي اللقاء مع الرئيس المخلوع مانويل زيلايا الموجود حاليا داخل السفارة البرازيلية في هندوراس.

واوضح ميتشليتي ان ممثلين عنه سيلتقون زيلايا للتفاوض معه.

واضاف انه بامكان الرئيس المخلوع مغادرة السفارة البرازيلية في حال حصوله على اللجوء السياسي في دول اخرى، او المثول امام المحكمة بتهمة الخيانة وسوء استخدام السلطة.

وكان رئيس هندوراس المخلوع مانويل زيلايا اعلن في وقت سابق ان الحوار مع رئيس حكومة الامر الواقع روبيرتو ميتشيليتي بدأ في محاولة لانهاء الازمة السياسية التي نجمت عن اطاحته قبل ثلاثة اشهر.

وأضاف بعد استقباله في سفارة البرازيل في هندوراس الاسقف المساعد في تيغوسيغالبا خوان جوزي بينيدا، "بامكاني القول ان الحوار مع القوى الحية للأمة قد بدأ".

وأوضح انه استقبل أيضا ممثلا لحكومة الامر الواقع لم يكشف هويته، معتبرا ان العملية الجارية ايجابية جدا.

من جانبه، اكد مصدر مقرب من زيلايا ان حوارا انطلق بدون ان يشير الى مباحثات مباشرة مع سلطات الامر الواقع، داعيا الى الحذر بهذا الصدد.

واوضح المصدر المتحصن في سفارة البرازيل التي وصل اليها زيلايا خفية الاثنين الماضي بعد نحو ثلاثة اشهر من اطاحته في 28 يونيو ان الرئيس منفتح على الحوار، غير ان ذلك لا يعني مجرد الحديث.

في السياق نفسه، اعلن متحدث باسم الامم المتحدة ان مجلس الامن سيعقد اجتماعا طارئا حول هندوراس.

وتاتي تصريحات ميتشليتي بعد ان دان مجلس الامن الدولي المضايقات التي تمارسها حكومة الامر الواقع في هندوراس ضد السفارة البرازيلية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة