مؤتمر للاحزاب السودانية في جوبا بغياب حزب البشير

الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٣١ بتوقيت غرينتش

عقدت الاحزاب السياسية السودانية الرئيسة امس السبت، مؤتمرا حول ابرز التحديات التي تمزق البلاد، في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان، في غياب حزب الرئيس عمر حسن البشير.

وافتتح المؤتمر الذي ارجئ مرارا مساء السبت على ان يتواصل حتى الثلاثاء المقبل.

وقال باغان انوم الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان: انها بداية مؤتمر لمجمل رؤساء الاحزاب السياسية وممثلي المجتمع المدني في غياب حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير.

وتابع انوم: ان "زعماء الاحزاب سيعملون على تطوير الحوار الوطني تمهيدا للتوصل الى اجماع ازاء الخيارات الوطنية واخراج البلاد من الازمة".

وابرز المشاركين نائب الرئيس السوداني والزعيم الجنوبي سالفا كير ورئيس حزب الامة المعارض الصادق المهدي والمعارض حسن الترابي اضافة الى رؤساء نحو 20 حزبا، فيما رفض حزب المؤتمر الوطني المشاركة في المؤتمر.

وابرز نقاط البحث خلال هذا المؤتمر النزاع في دارفور وتطبيق اتفاق السلام الذي وضع حدا العام 2005 لحرب اهلية بين الشمال والجنوب، والانتخابات العامة المقررة العام 2010 واستفتاء العام 2011 حول استقلال جنوب السودان، حسب ما قال مسؤول في الحركة الشعبية لتحرير السودان.

ورفض حزب المؤتمر الوطني تلبية الدعوة الى المؤتمر، وقال مندور المهدي "السكرتير السياسي للحزب"، الجمعة: "طالبنا بشروط للمشاركة في المؤتمر لكننا لم نتلق ردا، لذلك قررنا مقاطعته".

وكان حزب المؤتمر الوطني طالب بدعوة جميع الاحزاب المرخصة الى المؤتمر.

يذكر، ان اكثر من 60 حزبا سياسيا مسجلا في السودان تمهيدا للانتخابات المقبلة.

وبعد ارجائها مرتين، من المقرر ان تجرى الانتخابات العامة السودانية، رئاسية ونيابية وبلدية، في نيسان/ابريل 2010، وستكون اول انتخابات نيابية في السودان منذ 1986.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة