اعادة فرز الاصوات في الانتخابات الرئاسية في الغابون

الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٣٤ بتوقيت غرينتش

اعلنت مصادر متطابقة مساء السبت ان المحكمة الدستورية الغابونية ستجري الثلاثاء اعادة فرز للاصوات في مجمل مكاتب التصويت في الانتخابات الرئاسية التي اجريت في 30 آب/اغسطس.

يأتي ذلك، في اطار الطعون التي قدمها بضعة مرشحين يحتجون على النتيجة ويطالبون بالغاء الانتخابات.

واكد ريشار نولومبا مومبو المتحدث باسم المعارض التاريخي بيار مامبوندو الذي حل في المرتبة الثالثة، ان "اعادة الفرز" مقررة "يوم الثلاثاء في 29 ايلول/سبتمبر ابتداء من الساعة 14:00 " (13:00 ت غ).

وقالت رئيسة المحكمة الدستورية ماري-مادلين مبورانتسو في وقت متأخر من مساء السبت: "هذا ما فعلته المحكمة الدستورية لدى اعلان النتائج، ومحاضر جميع مكاتب التصويت سيعاد النظر فيها هذه المرة في حضور موظفين اختارهم رافعو الشكاوى".

واضافت: "هذا فرز في الواقع، لكنه تدقيق في محاضر كل مكتب تصويت. واذا كان هناك 2800 مكتب، فهذه المكاتب جميعا سيعاد النظر في نتائجها".

وتفيد النتائج الرسمية التي اعلنت في الثالث من ايلول/سبتمبر وصدقت عليها المحكمة الدستورية في اليوم التالي، ان علي بونغو نجل الرئيس المتوفي عمر بونغو، انتخب بـ 41،73 بالمئة من الاصوات، متقدما على وزير الداخلية السابق اندريه مبا اوبام (25،88 بالمئة) وبيار مامبوندو (25،22 بالمئة).

واعلن كل من مبا اوبام ومامبوندو انه فاز في الانتخابات التي اجريت في دورة واحدة.

وتسلمت المحكمة الدستورية احد عشر طعنا قدمها تسعة مرشحين ومواطنة، ويتاح لها حتى 18 تشرين الاول/اكتوبر للبت في هذه الطعون.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة