الفليبين: 105 قتلى وآلاف المشردين جراء الفيضانات

الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:١٠ بتوقيت غرينتش

تتواصل أعمال الانقاذ في الفليبين للعثور على ناجين، حيث يخشى أن يكون 105 شخصا لقوا حتفهم بسبب الفيضانات.

وتسببت العاصفة الاستوائية كيتسانا في أسوأ فيضانات تشهدها البلاد خلال عقود في العاصمة مانيلا والاقاليم القريبة.

وقال وزير الدفاع جيلبيرت تيودورو إن قوات الجيش والشرطة ومتطوعين مدنيين انقذوا أكثر من 4000 شخصا كان معظمهم على اسطح المباني.

وأكد مسؤولون أن أكثر من 250 ألف شخص أجلوا عن ديارهم تحسبا للفيضانات.

ويقول مراسلون إن أعمال الانقاذ تتسارع الآن بعد أن تحسن الطقس الأحد، لكن بعض التقديرات تشير إلى أن حوالي 80 في المئة من العاصمة مانيلا لا زال مغطى بالمياه.

واعلنت السلطات الفلبينية "حالة كوارث" في مانيلا و25 اقليما للسماح بتلقي المساعدات العاجلة، وأضاف مسؤولون أن 51 شخصا لقوا حتفهم في الفيضانات و21 آخرين في عداد المفقودين.

من جانبها طالبت الرئيسة الفليبينية جلوريا ارويو بتبرعات لتدارك الموقف ودعت المواطنين للتحلي بالهدوء.

ومن المتوقع أن تتجه العاصفة كيتسانا، التي تبلغ سرعتها 100 كلم في الساعة، إلى بحر الصين الجنوبي يومي الأحد والاثنين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة