تقرير: ايران القوة الاقتصادية الرابعة في العالم الاسلامي

الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:٥٧ بتوقيت غرينتش

افاد تقرير سنوي نشرته منظمة المؤتمر الاسلامي ان ايران تعتبر القوة الاقتصادية الرابعة في العالم الاسلامي.

واستند التقرير السنوي للمنظمة الى وضع الاقتصادي لـ 53 دولة من اعضائها واشار الى ان ايران مع احراز وزيادة 7.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي تعتبر القوة الاقتصادية الرابعة في العالم الإسلامي.

وقامت منطمة المؤتمر الإسلامي بدراسة تطبيقية من الوضع الاقتصادي الموجود في 53 دولة من أعضاء المنظمة بناء على احدث المعلومات الاقتصادية الموجودة لعام 2008.

وتظهر احصاءات المنظمة المؤتمرالاسلامي ان ايران احرزت المرتبة الرابعة من بين عشرة أكبر دولة إسلامية نظراً الى حجم ناتجها المحلي الإجمالي في عام 2008.

واعلنت المنظمة ان حصة ايران من مجموع الناتج المحلي الإجمالي في المنظمة المؤتمر الاسلامي تبلغ 7.5 بالمئة.

واكتسبت تركيا المرتبة الاولى بحصة 15,9 بالمئة واندونيزيا المرتبة الثانية بحصة 11,1 بالمئة والمملكة العربية السعودية المرتبة الثالثة بحصة 10,5 وايران المرتبة الرابعة بحصة 7،5 بالمئة من مجموع الناتج المحلي الإجمالي للمنظمة المؤتمر الاسلامي.

وتلى هذه الدول كل من (الامارات العربية المتحدة، ماليزيا، نيجيريا، باكستان، الجزائر) من المرتبة الخامسة حتى العاشرة على الترتيب.

ويتوقع ان يصل الناتج المحلي الإجمالي لدول منظمة المؤتمر الإسلامي الى 4590 مليار دولار في 2008، وإلى 3،977 مليار دولار في عام 2009.

واكتسبت ايران المركز السادس بين اعضاء المنظمة نظراً لحجم التصدير البضائع الايرانية، كما شهدت ست دول من اعضاء المنظمة معدل تضخم أكثر من عشرين بالمئة في سنة 2008.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة