قتلى وجرحى في عدة تفجيرات في العراق

الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٣٦ بتوقيت غرينتش

قتل 13 شخصا، واصيب اكثر من خمسين آخرين في عدة هجمات وقعت الاثنين في العراق.

فقد قتل 7 من قوى الامن عندما فجر شخص شاحنة مفخخة أمام مقر للشرطة بمدينة الرمادي غرب العاصمة بغداد.

واوضح مصدر في الشرطة ان شخصا يقود صهريجا للمياه فجر نفسه مستهدفا موقعا لفوج الطوارىء الثاني من الشرطة على مسافة 35 كلم غرب الرمادي، ما اسفر عن مقتل سبعة من الشرطة واصابة عشرة اخرين".

واكد ان هذه "الحصيلة ما تزال اولية".

واوضح المصدر ان منفذ العملية حاول اقتحام المقر ما ادى الى الحاق اضرار مادية بالمبنى واحتراق ثلاث سيارات على الاقل".

يشار الى ان مسؤولية هذه القوة هي حماية الطريق الدولية المؤدية الى الاردن وسوريا.

كما قتل 3 اشخاص بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة ركاب صغيرة كانت في طريقها من محافظة بابل الى الديوانية.

واوضح مصدر امني ان "الانفجار وقع داخل حافلة قادمة من محافظة بابل الى الديوانية" مشيرا الى وقوعه "في منطقة السينية، قبل عشرة كلم من مركز مدينة الديوانية".

واكد مسؤول في مستشفى الديوانية العام تسلم جثث ثلاثة اشخاص وخمسة جرحى، موضحا ان اثنين منهما في حال الخطر.

وفي بغداد، قالت مصادر في الشرطة ان "عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش وسط حي الغزالية (غرب) ما اسفر عن اصابة شخص بجروح".

واضافت "لدى توقف دورية للجيش وتجمع السكان انفجرت عبوة اخرى (...) ما اسفر عن مقتل 3 من الجيش بينهم ضابط، واصابة 28 اخرين بينهم عناصر من الشرطة ومدنيين".

واكدت المصادر ان "الانفجارين وقعا حوالى الساعة 13,30 (10,30 تغ)".

هذا ومازال افراد الشرطة والجنود العراقيون هم الهدف الرئيسي لهجمات المسلحين.

وشاعت في الفترة الأخيرة الهجمات التي تتم باستخدام قنابل لاصقة وهي متفجرات يتم زرعها في السيارات باستخدام المغناطيس أو وسائل أخرى.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة