فيديو خاص : الكشف عن 20 كنزا ثمينا في العاصمة الايرانية!!

الخميس ٢٢ يونيو ٢٠١٧ - ٠١:٢٦ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) –22/06/2017 – برعاية متحف المخطوطات والآثار في العاصمة الايرانية طهران وبحضور عدد من الوجوه السياسية والثقافية والفنية ازيح الستار عن 20 مخطوطة قرآنية وثقافية وعلمية.

العالمايران

وتقام هذه المراسم السنوية بدورتها الثانية والعشرين هذا العام بهدف التعريف بالأبعاد المختلفة للمخطوطات التي تصل الماضي بالحاضر.
 ويضم المعرض مجموعة من المخطوطات القرآنية والثقافية والعلمية و نماذج من خطوط مختلفة كخط النسخ، والرقعة، والنستعليق تعود للفترة ما بين بداية السلالة التيمورية حتى اواسط السلالة القاجارية.

وقال محمد صادق محفوظي مدير متحف الاثار الثقافية والمخطوطات لقناة العالم الاخبارية: في شهر رمضان المبارك من كل عام نقوم بازاحة الستار عن 20 مخطوطة ايرانية ومن جميع انحاء العالم لنحتفظ بها في المتحف، كما ان المتحف يضم اقدم مخطوطة تعود الى بدايات القرن الرابع الهجري، الى جانب مجموعة من الرقائق، كتبت بالخط الكوفي الخراساني  تعود الى قرن الثالث والثاني والاول.

وبين هذه الكتب القديمة نجد قطعة من نسخة للقرآن الكريم تعود للقرن العاشر الهجري القمري بخط النسخ ، بخط علاء الدين محمد التبريزي وقاموس اللغة للفيروز ابادي الفه بالقرن الثامن، اما الاعمال الايرانية للشعراء الايرانيين كشاهنامة فردوسي وسعدي الشيرازي، وديوان نظامي انقسمت بين الدورة الصفوية والتيمورية والقاجارية وكتبت بخط النستعليق.

وقال كريم مجتهدي باحث واستاذ فلسفة ايراني لقناة العالم الايراني: أهمية المخطوطات كبيرة جدا، فعلم هذه الأمة وتاريخها مدون فيها، ومدون فيها الوحي وتفسيره، فالمخطوط حلقة توصل الماضي بالحاضر.

وتعتبر المخطوطات كنزا حضارياً وتاريخياً وثقافياً، يمثل عراقة الشعوب التي تفتخر بتاريخها وحضارتها، ونظرا لما تمثله من قيمة علمية وتاريخية حيث تعتبر أكثر حجة ومصداقية.

101
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة