وفاة صحفية فرنسية ثانية متأثرة بجروحها بعد انفجار في الموصل

وفاة صحفية فرنسية ثانية متأثرة بجروحها بعد انفجار في الموصل
السبت ٢٤ يونيو ٢٠١٧ - ١٢:١٧ بتوقيت غرينتش

اعلن في العاصمة الفرنسية باريس، السبت، وفاة مراىسلة مجموعة القنوات الفرنسية فيرونيك روبير، متأثرة بجروحها اثر تعرضها لانفجار اثناء مرافقتها القوات العراقية في تقدمها بالمدينة القديمة ايمن الموصل.

العالم - اوروبا

وقالت قنوات تلفزيونية فرنسية في بيان اليوم السبت (24 حزيران 2017)، ان مراسلتها توفيت في باريس بعد إصابتها في انفجار بالموصل الأسبوع الماضي، حين كانت القوات في تقدمها لاستعادة ما تبقى من اجزاء الموصل القديمة بالجانب الايمن من المدينة، وفق ما قالته وكالة رويترز.

واكدت الوكالة بان روبير خضعت لجراحة في العراق قبل نقلها أمس الجمعة إلى مستشفى بيرسي قرب باريس وفارقت الحياة هناك بعد اصابتها في انفجار بالموصل القديمة حيث تخوض القوات العراقية معارك عنيفة مع تنظيم داعش الذي يدافع عن اخر معقله بالمدينة.

وهذا هو المراسل الثاني لمجموعة القنوات التلفزيونية الفرنسية الذي يفارق الحياة خلال اسبوع بسبب تغطية عمليات استعادة المناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش في ايمن الموصل، حيث انفجر لغما ما أسفر عن مقتل الصحفي العراقي بختيار حداد والصحفي الفرنسي ستيفان فيلينوف في حين أصيب مراسل آخر حر بجروح طفيفة.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة