/news/2003140/ماذا-دار-في-لقاء-موغيريني-بظريف-في-طهران؟|/news/2003140

ماذا دار في لقاء موغيريني بظريف في طهران؟

ماذا دار في لقاء موغيريني بظريف في طهران؟
السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٩:٣٦ بتوقيت غرينتش

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، البيان المشترك الأخير الصادر عن الدول الأوروبية الثلاث (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا) مع الولايات المتحدة تحركاً في الاتجاه الخاطئ.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف استقبل مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغيريني خلال زيارتها الأخيرة الى العاصمة طهران للمشاركة في مراسم أداء الرئيس روحاني لليمين الدستورية، وأجرى معها مباحثات ثنائية.

ظريف ناقش مع موغيريني المسائل المتعلقة بتنفيذ الاتفاق النووي، بالإضافة الى العلاقات الثنائية بين إيران والاتحاد الأوروبي، كما تطرقا في مباحثاتهما الى آخر أوضاع المنطقة.

وزير الخارجية اعتبر أن المشاكل التي تضعها الولايات المتحدة في طريق تنفيذ الاتفاق النووي تحول دون استفادة الجمهورية الإسلامية من مخرجات الاتفاق النووي، وذلك يعدّ انتهاكاً لنص الاتفاق النووي وقال: "ترامب يسعى لتكون إيران هي المسؤولة عن انتهاك الاتفاق النووي، ويجب على الأوروبيين أن يكونوا متنبهين لهذا الأمر".

ولفت ظريف الى التجارب الصاروخية لإيران وكذلك إطلاق الصاروخ الحامل للأقمار الصناعية "سيمرغ"، وعدم مخالفة هذه الأنشطة لقرار مجلس الامن الرقم 2231 وأشار الى ان البيان المشترك الأخير الصادر عن الدول الأوروبية الثلاث (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا) مع الولايات المتحدة "تحرك في الاتجاه الخاطئ".

من جهتها أعربت موغريني عن سعادتها للتواجد في إيران والمشاركة في مراسم أداء الرئيس روحاني لليمين الدستورية وقالت: "المجتمع الدولي له مصالح مشتركة مع إيران فيما خص تنفيذ الاتفاق النووي، والاتحاد الأوروبي يدعم هذا الاتفاق بشكل قاطع، ونسعى لبقاء أمريكا ضمن هذا الاتفاق".

وتطرق الجانبان خلال اللقاء الى قضايا المنطقة كسوريا وآخر مستجدات محادثات آستانة، التطورات في الخليج الفارسي، الأوضاع في اليمن وطرق إمداد هذا الشعب بالمساعدات، البحرين، العراق، ومواجهة الإرهاب التكفيري وداعش.

112

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة