قائد عسكري كبير يكشف:هذا ما هزم داعش بسوريا والعراق

قائد عسكري كبير يكشف:هذا ما هزم داعش بسوريا والعراق
الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٠ بتوقيت غرينتش

وصف قائد حرس الثورة الاسلامية في ايران اللواء محمد علي جعفري انهاء جماعة "داعش" الوهابية في سوريا والعراق بانه انتصار كبير لشعوب المنطقة، مؤكدا ان قوات حرس الثورة مستعدة لدرء اي تهديد.

العالم - ايران

وتحدث قائد قوات حرس الثورة الإسلامية في ايران اللواء محمد علي جعفري في مؤتمره الصحفي صباح اليوم الخميس بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس، حول آخر التطورات المحلية والإقليمية في ضوء إنهاء حكم داعش وخلافته المزعومة.

وأشار القائد العام لحرس الثورة الإسلامية أنّه لولا تواجد قوات الدفاع الوطني والتعبئة الشعبية في سوريا لكانت سوريا معرضة اليوم للتقسيم، مضيفا: "الانتصار اليوم هو بسبب هذا التواجد الشعبي. ينطبق هذا الأمر على العراق أيضا، لقد أراد داعش أن يقيم حكومة في العراق وسوريا باسم الإسلام لمواجهة الثورة الإسلامية ومحور المقاومة؛ لكن هذا المخطط أُحبط بفتوى المرجعية في العراق وتم إنشاء الحشد الشعبي في العراق كما تم التوصّل الى هذا الانتصار الكبير في العراق".

وردا على سؤال مراسل "قناة العالم" حول انهاء وجود داعش، قال اللواء جعفري  إن الإعلانات التي تصدر هذه الأيام ليست إعلانات لإنهاء داعش مئة في المئة، بل إعلان عن إنهاء حكم داعش، وأضاف: "داعش احتل مدنا وأراد إقامة دولة "إسلامية" مزعومة؛ لقد تم اليوم إنهاء هذا الحكم".

ولفت القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الى أن داعش لا يزال يشكل تهديدا على البلاد الإسلامية ودول المنطقة، داعيا الى مزيد من الانتباه، وقال: "حرس الثورة الإسلامية يملك جهوزية أمنية ودفاعية جيدة وأثبت ذلك عمليًّا بشكل جيّد".

واضاف: الشعب هو السبب الاساس في تحقيق الانتصار، وان : "ايران تمكنت من تجاوز كل الصعاب بفضل تعاون الشعب، مبينا ان : "وجود قوات التعبئة يعني ترسيخ المشاركة الشعبية".

واكد ان "قوات التعبئة تبادر لحل اية مشكلة اجتماعية متى ما بدرت"، معتبرا ان "الانتصارات الكبيرة في المنطقة يعود الفضل فيها لقوات التعبئة".

واوضح ان : "قوات التعبئة في حزب الله قادرة على حماية لبنان في مواجهة اي عدوان اسرائيلي"، منوها الى ان "قوات التعبئة هي التي حمت سوريا والعراق".

وشدد على ان "قوات التعبئة (الحشد الشعبي) في العراق تأسست بـ فتوى آية الله السيستاني"، مؤكدا ان "التوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية (اية الله خامنئي) كانت وراء انهاء حكم داعش".

واعتبر ان "انهاء حكم داعش يعد نصرا كبيرا لشعوب المنطقة"، مضيفا ان "قوات حرس الثورة الاسلامية تمتلك استعدادات جيدة لدرء اي تهديد". 

101-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف