/news/3216546/جول-جمال---حكايات-وخواطر-بلا-نهاية-في-صور-من-الشرق|/news/3216546

جول جمال.. حكايات وخواطر بلا نهاية في صور من الشرق

جول جمال.. حكايات وخواطر بلا نهاية في صور من الشرق
الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢١ بتوقيت غرينتش

* الصورة الأولى: هذه صورة يعرفها كل السوريين فردا فردا .. ولكن لايعرفها معظم العرب .. وللأسف معظم المصريين .. ولكن فوجئت ان احدى المدارس المصرية لاتزال تعلق هذه الصورة -التي التقطت فيها – عرفانا منها بتضحية البطل السوري (المسيحي) جول جمال الذي قام بأول عملية استشهادية في الشرق أثناء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 حيث فجر زورقه بالبارجة الفرنسية جان بار .. جول جمال مسيحي مشرقي يدافع عن الشرق كوطن للجميع ضد غزاة مسيحيين لوطن أحبه .. انها رسالة في الوطنية المشرقية لايفهمها المجانين ..

العالم - مقالات وتحليلات

* الصورة الثانية: صورة مناقضة للأولى تماما .. ستحار فيها ياولدي .. وستفتش عنها ياولدي .. وتسأل عنها موج البحر وتسأل الشيخ سويدان .. ليقول لك بزهو وفخر انها لولده الذي يدرس في تورنتو في كندا والذي تفوق هناك ليس في الجهاد ضد الكفار بل في الطب .. الشيخ سويدان وهو كويتي لمن لايعلم كان يفتي في الجهاد ويرسل ابناء الناس للجهاد في سورية ليموتوا مجاهدين ويفوزوا بالحور العين .. أما ولده فأرسله ليفوز بجوائز الطب والحور العين في كندا .. ولعلمكم فان هذا الشيخ من فصيلة شافي العجمي الذي ذبح طفلا سوريا عمره خمس سنوات في دير الزور أمام أمه وابيه نكاية بانتصار حزب الله والسوريين في معركة القصير .. هم يرسلون اولادهم الى بلاد الكفار ليتفوقوا هناك .. ولكنهم يرسلون الينا من يذبحون ابناءنا ويرمون بأبناء الناس في محرقة الجهاد ..

بالمقارنة مع صورة البطل جول جمال هنا يتنبه العقل ويتأمل الصورتين باستنكار .. مسيحي مشرقي يدافع عن المشرق وكل المسلمين ضد أبناء دينه الغزاة .. وعربي مسلم يقتل المسلمين ويرسل ابنه ليتلقى علومه على ايدي الغربيين الغزاة .. من برأيك يستحق الوطن .. ويستحقه الوطن ؟؟ ومن هو الأقرب الى روحك وقلبك .. ومن هو أخوك الذي لم تلده أمك ؟؟ ومن هو الأقرب الى دينك وربك الذي تؤمن به؟؟

* الصورة الثالثة: للمناضل الأممي الذي سنغني له: ستفتش عنها ياولدي .. وتسأل عنها موج البحر وتسأل الشيخ سويدان .. والشيء المفقود الذي يبحث عنه الشيخ هو: فتاوى الجهاد .. وهذه الصورة للشيخ سويدان يدعو لارضاء الله في سورية بالجهاد .. ونسي أن ولده في كندا .. وجل من لايسهو !!

* الصورة الرابعة: حوار سعودي سعودي .. نحن نؤمن بالحوار المثقف والحضاري .. ولكن في حوار هذين الجهبذين السعوديين .. في هذه المعلقة الجديدة من معلقات مملكة محمد بن سلمان في التطبيع هناك شيء ما ملفت للنظر في الحوار .. هل انتبهت اليه عزيزي القارئ؟؟ هناك شيء مفقود .. هل حددت هويته؟؟ اذا لم تنتبه اليه فلاشك أنك تحتاج الى حبوب الذاكرة ..

سنساعد القارئ الحائر الناسي .. وسنعتذر لمن ساءته هاتان المعلقتان لعنترة العبسي ولزهير بن ابي سلمى .. ونقول ان أهم شيء يجب الاشارة اليه في الرواية السعودية هو أن القدس هي مكان الاسراء بالنبي وانها مهد السيد المسيح .. وقد خصها الاسلام بمكانة عظيمة جدا .. ولكن الجهبذين نسبا كل مافيها لملوك اليهود .. وتفجر الحنين وحالة النوستالجيا التاريخية في حنايا أحدهما وهو يعبر الزمن ليزور أنبياء الله في القدس ويتذكرهم واحدا واحدا .. الا محمدا وعيسى .. فقد نسي أن يزور نبي الاسلام في القدس وعيسى بن مريم اللذين يبدو أنهما كانا غريبين في الحوار ولادخل لهما بالقدس ولاحصة لهما فيها .. وكأني بالجهبذين السعوديين وبكل سعودي اذا مر بالقدس وذكر اسم النبي محمد قال .. وكأني سمعت باسم هذا النبي .. هل كان أحد اخوة يوسف .. أم أنه كان أحد رعاة الملك سليمان ..؟؟ واذا ذكر له الاسراء قال انه نصف "اسرائيل" !!

ياللعار .. ياللعار .. حتى مدينتنا توهب لملوك بني "اسرائيل" ويخرج منها النبي .. مثلما يخرج أحدنا من المولد من غير حمّص .. ياللعار .. من هذا التطبيع الذي استدعى خلع كل شيء والسير سير العراة ..

* الصورة الخامسة (مقطع فيديو مؤلم) :

أعرف أن هذا المشهد المؤلم قد رآه الكثيرون من المحيط الى الخليج (الفارسي) .. ولكن الأغنية المرفقة ذبحتني من الوريد الى الوريد .. أبناء اليمن يموتون جوعا وابناء فلسطين يقتلون على الأرصفة وترامب يسرق مدينة عربية ومشرقية أمام عيوننا .. وعرب النفط ينفقون الملايين في الملاهي .. وهذا المشهد ربما يلخص مشهدا آخر … ترامب يرقص بالسيف والملك سلمان يرمي عليه 500 مليار دولار .. فهذا الخليجي في المشهد يمثل المشيخات والأمارات والممالك التي تشتري رقصة مع ترامب ب 500 مليار دولار والفارق أن ترامب سيضع السيف في مؤخرة هؤلاء بعد الرقص .. أين هي الملايين .. ؟؟ اين هي الملايين؟؟ الآن عرفنا كيف سيزور الجهبذان السعوديان (اورشليم) .. وكيف سيمضيان الوقت في استكشاف مدينة نبي الله داود .. ويعقوب ويوشع ..

* الصورة السادسة: الجيش الذي لايقهر .. يتشاطر على فتى فلسطيني أعزل .. أعزل من العرب .. ومن المسلمين .. ومن يرى الصورة يظن أن عدد مستوطني "اسرائيل" 400 مليون نسمة لما لديها من جنود .. وان العرب لايتجاوزون عدد سكان قطر من قلة عددهم لدرجة أنهم تركون فتى يافعا في قبضة هذه الكلاب المسعورة .. ولكن بالمناسبة .. هل ترون سجاعة الجيش الذي لايقهر والمدجج بالسلاح والذي يبدو سعيدا بانجازه في الصورة .. هذا الجيش هو نفسه الذي يركض مثل الجرذان أمام جنود السيد حسن نصرالله في عام 2006 ويبكون ويستغيثون بالماما والبابا .. ويستغيقون بالسنيورة وبوزير الشاي أحمد فتفت .. وستجدونهم في حال يرثى لها اذا ماهبطت عليهم الصواريخ المقاومة .. وستسمعون بكاء الأطفال الذين يتمرجلون على يافع اعزل من أمته .. كل أمته .. التي لم يبق له فيها الا أهل السمال ..

* الصورة السابعة: رمز الانتفاضة القادمة ..

نارام سرجون - شام تايمز

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة