الجيش يخترق المحاور.. تقدم بالنشابية وريف حلب الجنوبي

الجيش يخترق المحاور.. تقدم بالنشابية وريف حلب الجنوبي
الإثنين ١٥ يناير ٢٠١٨ - ١٠:١٠ بتوقيت غرينتش

تواصل وحدات الجيش السوري تقدمها على محاور ريف حلب الجنوبي وشرق إدلب، بالإضافة إلى تقدم في النشابية في غوطة دمشق الشرقية.

العالم - سوريا

وأفادت صحيفة "الوطن" السورية نقلا  عن مصادر مطلعة على الوضع الميداني في الغوطة الشرقية، بأن وحدات من الجيش وفي خرق استراتيجي مهم، تقدمت في عمق بساتين النشابية وأحكمت سيطرتها على تل فرزات الواقع إلى الغرب من البلدة، على حين تقدمت وحدات أخرى إلى داخل بلدة حزرما الملاصقة للنشابية من الجهة الشمالية الشرقية، مشكلة فكي كماشة حول البلدة التي باتت بحكم الساقطة عسكرياً بسبب حصارها من الجنوب والشرق أيضاً، وليقترب الجيش بذلك من قطع الطريق بين النشابية ودوما مع السيطرة النارية عليه، في تطور بدا الأبرز وسط المعارك المستمرة في الغوطة الشرقية منذ نحو سنتين.

شمالا يواصل الجيش السوري تقدمه على محاور ريف حلب الجنوبي-أبو الضهور، وتمكن من السيطرة على الطريق الذي يصل بلدة خناصر بمدينة حلب من دون المرور بمدينة السفيرة عن طريق حلب الجنوبي عبر بلدة تل الضمان التي حررها في يوم سابق وجبل الأربعين.

وكان الجيش بدأ عملية عسكرية من حلب عبر 3 محاور باتجاه مطار "أبو الظهور" العسكري الأول من ريف خناصر الجنوبي الغربي وسيطر فيه على بلدة الحاجب وأكثر من 40 قرية أخرى، والثاني من ريف حلب الجنوب، ووصل فيه إلى تل الضمان والتقى مع وحداته المتقدمة من المحور الأول، على حين سيطرت وحداته في المحور الذي انطلق من ريف السفيرة الجنوبي على 24 قرية، واقترب من ريف المطار العسكري من جهة الشرق.

وأكدت "الوطن" وفقا لمصادرها أن الجيش تمكن من قطع إمدادات "النصرة" من ريف حماة إلى ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

 

 

2-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة