"حقوق الإنسان" القطرية تدعو السلطات الإماراتية للإفراج عن عبدالله آل ثاني

الإثنين ١٥ يناير ٢٠١٨ - ١١:١٨ بتوقيت غرينتش

أكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، اليوم الإثنين، أنها تلقّت شكوى من عائلة الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، أحد أعضاء الأسرة الحاكمة في البلاد، تفيد باستمرار احتجازه تعسفيًا وتقييد حركته من قبل السلطات الإماراتية.

العالم - قطر

واستنكرت حقوق الإنسان القطرية، في بيان لها، ذلك الإجراء، مؤكدة على "عدم مشروعيته ومخالفته لكافة المواثيق والصكوك والأعراف الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان"، في حين حمّلت السلطات الإماراتية مسؤولية سلامة المواطن القطري المحتجز لديها، مطالبة بإطلاق سراحه فورًا.

ودعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان المنظمات الدولية والإقليمية، لا سيما الفريق العامل بمسألة الاحتجاز التعسفي، والمقرر الخاص المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، إلى سرعة التدخل لتأمين سلامة المواطن القطري المحتجز تعسفيًا وإطلاق سراحه، وتحميل سلطات الإمارات المسؤولية عن هذا الانتهاك.

وقامت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بتقديم بلاغ للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة حول هذا الانتهاك، وطالبتها بالتدخل لدى السلطات الإماراتية لإطلاق سراح المواطن القطري وتوفير الحماية له.

وأعلنت قطر، مساء أمس الأحد، "أنها تراقب الموقف عن كثب بشأن الفيديو الذي تناولته بعض وسائل الإعلام، والذي كما يبدو يظهر فيه الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني متحدثاً عن احتجازه".

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن "دولة قطر تراقب الموقف عن كثب، لكن، ونتيجة لانقطاع كافة وسائل الاتصال مع دولة الإمارات، فإنه من الصعب الجزم بخلفيات ما يحدث وتفاصيله. إلا أن دولة قطر من حيث المبدأ تقف مع حفظ الحقوق القانونية لأي فرد، ومن حق أسرته اللجوء لجميع السبل القانونية لحفظ حقوقه".

وأعلن الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، أمس، في مقطع فيديو، أنه محتجز في الإمارات بعد استضافته من قبل ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، وأضاف في الفيديو المتداول أنه يحمّل محتجزيه المسؤولية كاملة عن سلامته، مؤكداً أن قطر "بريئة من أي مكروه" قد يحدث له.

في سياق آخر، نفى مصدر مسؤول في الخارجية القطرية مزاعم الهيئة العامة الإماراتية للطيران المدني بشأن اعتراض مقاتلات قطرية طائرة مدنية إماراتية. علمًا أن قطر أبلغت الأمم المتّحدة مرّتين خلال الأيام الماضية عن اختراق طائرتين عسكريتين إماراتيتين مجالها الجوي.

 

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة