بمناسبة ذكرى ثورة ١٤ فبراير..

منظمات حقوقية تدعو إلى وضع حد للاستهداف الممنهج في البحرين

منظمات حقوقية تدعو إلى وضع حد للاستهداف الممنهج في البحرين
الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:١٢ بتوقيت غرينتش

بمناسبة الذكرى السابعة لانطلاق ثورة ١٤ فبراير في البحرين؛ دعت منظمات غير حكومية إلى “وضع حد للاستهداف المنهجي” الذي يطال المدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين في البلاد.

العالم - البحرين

وأصدرت ١١ منظمة أهلية اليوم الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ تقريرا دعت فيه المجتمع الدولي “إلى مساعدة المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، الذين سُجن بعضهم مدى الحياة، و كذلك وقف الاضطهاد ضد الصحفيين، وذلك فقط بسبب ممارستهم السلمية لحقهم في حرية التعبير والتجمع”.

وأشار التقرير إلى ما يعاني منه النشطاء الحقوقيين في السجن من تعذيب وسوء معاملة، وتطرق إلى الرمزين الحقوقيين المعتقل عبدالهادي الخواجة ونبيل رجب، كما ذكّر بما عانته الناشطة الحقوقية ابتسام الصائغ العام الماضي من اعتقال تعسفي وتعذيب جسدي ونفسي.

وأوضح التقرير بأن “جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين يقبعون إما في السجن أو يعيشون في المنفى، أو مُنعوا من العمل أو السفر بحرية”.

غير قادرين على العمل بحرية وعانوا بشكلٍ رهيب بسبب تغطيتهم لإنتهاكات حقوق الإنسان”، ومنهم نزيهة سعيد ومحمود الجزيري.

ودعت المنظمات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة “إلى ممارسة ضغط جدي على البحرين للمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع المحتجزين من المدافعين عن حقوق الإنسان، فضلا عن جميع سجناء الضمير؛ وحماية الحريات العامة”، دعت السلطات في البحرين “إلى السماح للمقررين الخاصين للأمم المتحدة المعنيين بالمدافعين عن حقوق الإنسان، حرية التعبير، والتعذيب بزيارة البحرين على الفور للقاء ممثلي المجتمع المدني، وكذلك مقابلة المحتجزين، وتقييم حالة حقوق الإنسان في البلاد”.

ورفعت المنظمات توصيات لاتخاذ خطوات فورية لإبطال الأحكام التي أصدرتها المحاكم الخليفية، وضمان السلامة الجسدية والنفسية لجميع المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، والسماح للمدافعين عن حقوق الإنسان بالعمل بحرية داخل البحرين، والسفر إلى الخارج، والسماح للمنظمات غير الحكومية الأجنبية والصحافيين وممثلي الأمم المتحدة بزيارة البحرين بحرية.

والمنظمات التي وقعت على التقرير هي:  الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، مركز البحرين لحقوق الإنسان، مركز القاهرة لمعلومات حقوق الإنسان، سيفيكاس: التحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين، لجنة حماية الصحفيين، مركز القلم الإنكليزي، الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ضمن مرصد حماية مدافعي حقوق الإنسان، فرونت لاين ديفندرز، مركز الخليج لحقوق الإنسان، الخدمة الدولية لحقوق الإنسان، المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب ضمن مرصد حماية مدافعي حقوق الإنسان، ومراسلون بلا حدود.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة