النيابة المصرية تقرر حبس "أبو الفتوح" 15 يومًا..والسبب؟

النيابة المصرية تقرر حبس
الخميس ١٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٠٤ بتوقيت غرينتش

قررت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول، حبس عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب "مصر القوية"، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، فى اتهامه بالتحريض والتشكيك وإثارة البلبلة من خلال وسائل إعلام معادية للدولة المصرية.

العالم- مصر                      

وحسب اليوم السابع، حضر التحقيق 5 محامين وهم: خالد على، وأحمد فوزى، وعبد الرحمن هريدى، وأحمد أبو العلا ماضى، وممدوح الشهاوى حسب موقع اليوم السابع.

وكانت قوات الأمن، قد ألقت القبض على عبد المنعم أبو الفتوح، تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه، للمثول أمام التحقيق فى القضية رقم 977، والمعروفة بـ"مكملين"، واتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية، والتخطيط لإسقاط الدولة المصرية.

أثار اعتقال رئيس حزب مصر القوية انتقادات واسعة بين الحركات والأحزاب السياسية والحقوقيين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وفي ثمانية عشر ألف تغريدة تصدر اسم أبو الفتوح قائمة أعلى الوسوم تداولا، فيما سارع إعلاميون وحقوقيون معارضون إلى إعلان تضامنهم معه ومهاجمة النظام العسكري في مصر الذي وصفوه بأنه "قاتل للحياة السياسية ومكمم للأفواه". 

وتداول النشطاء مقطعا لحديث بين السيسي وذراعه الإعلامية ياسر رزق، حيث قال السيسي إن أبو الفتوح "إخواني متطرف".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة