أسباب تنامي الهجرة غير الشرعية على لسان وزير جزائري

أسباب تنامي الهجرة غير الشرعية على لسان وزير جزائري
الخميس ١٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٣٣ بتوقيت غرينتش

كشف وزير الداخلية الجزائري، نور الدين بدوي، اليوم الخميس، أن شبكات نشطة على منصات التواصل الاجتماعي تقف وراء دفع الشباب للهجرة نحو أوروبا عبر البحر باستخدام قوارب تقليدية.

العالم-  الجزائر                             

جاءت تصريحات "بدوي" خلال جلسة علنية في مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان)، خصصت لطرح الأسئلة حول الإجراءات التي اتخذتها سلطات البلاد لمواجهة الهجرة غير الشرعية، بحسب مراسل الأناضول.

وقال الوزير، إن "شبكات إجرامية تنشط عبر مواقع التواصل الاجتماعي لدفع الشباب إلى المغامرة ومساعدتهم على مغادرة البلاد مقابل مبالغ مالية كبيرة من خلال تنظيم رحلات الهجرة وتوفير القوارب لهم".

وأضاف "مصالح الأمن تمكنت من توقيف العديد من الضالعين في هذه المسألة وتقديمهم إلى العدالة بتهمة المساعدة على تنظيم رحلات لمغادرة أرض الوطن بطرق غير قانونية، كما تم تشديد الرقابة على متاجر بيع وسائل الإبحار وورشات صنع السفن والقوارب".

وفي الشق الاجتماعي لمواجهة ظاهرة الهجرة، أشار بدوي أن الحكومة أقرّت عددا من الخطوات لتقليص حجم الظاهرة منها تخصيص 40% من برامج السكن لفئة الشباب أقل من 35 عاما، إلى جانب إطلاق برامج توظيف وتقديم منح مالية لإنشاء مؤسسات صغيرة.

ومطلع الشهر الجاري، أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن قوات خفر السواحل أنقذت خلال يناير/ كانون ثاني الماضي، 250 مهاجرا غير شرعي من الغرق في البحر المتوسط قبالة سواحل البلاد.

ووثقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، بتقرير أصدرته في 27 يناير، منع خفر السواحل خلال العام 2017، لـ3109 أشخاص حاولوا ركوب البحر سراً نحو أوروبا، بينهم 186 امرأة و840 قاصراً. -

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة