آية الله مكارم شيرازي: الفكر التكفيري يشكل اليوم أكبر خطر على العالم الاسلامي

آية الله مكارم شيرازي: الفكر التكفيري يشكل اليوم أكبر خطر على العالم الاسلامي
الخميس ١٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٠٥ بتوقيت غرينتش

اعتبر احد مراجع الدين في ايران، آية الله ناصر مكارم شيرازي، اليوم الخميس، الفكر التكفيري بأن أكبر خطر يهدد العالم الاسلامي اليوم.

العالم - إيران

وفي رسالة مصورة موجهة الى المؤتمر الدولي التشاوري لمكافحة التطرف، والذي عقد اليوم الخميس بالعاصمة الافغانية كابول، والذي شارك فيه علماء الدين من السنة والشيعة في افغانستان وعدد من اساتذة الجامعات وعلماء الدين من باكستان وايران والهند، أكد آية الله ناصر مكارم شيرازي ان أكبر خطر يهدد العالم الاسلامي اليوم هو الفكر التكفيري.

واضاف آية الله مكارم شيرازي: لقد أجج التكفيريون اليوم النار في جميع الدول الاسلامية بما فيها سوريا والعراق وليبيا ومصر واليمن وافغانستان، إذ أن الدمار الذي خلفوه، لا يمكن إعماره الى ما بعد 50 عاما القادمة.

وتابع: ليست مناطق الشيعة لوحدها هي من نال التخريب والدمار من التكفيريين، بل نشاهد اليوم ان اجزاء كبيرة من الدول الاسلامية التي يقطنها أهل السنة قد تضررت، حيث تحولت الحياة مريرة لجميع المسلمين.

وصرح: ان هذا الخطر اجتاز حدود الدول الاسلامية، واصبح يهدد العالم بأسره، كما انه لا يمكن محاربته عبر الحل العسكري فقط.

وأوضح: ان الحل العسكري، لا يؤدي الى نتيجة مستقرة بدون التعاون في الجانب الثقافي، فمع هزيمتهم العسكرية، فسيظهر تنظيم جديد بدلا من التنظيم المنهزم.

وأكمل: ان الاسلام وهو دين الرحمة والرأفة يتم تشويهه وتحريفه بواسطة تأويلات هذه الشرذمة التكفيرية القليلة وممارساتها العنيفة والدموية حيث ترتكب هذه الممارسات لتشويه الاسلام.

ودعا آية الله مكارم شيرازي جميع الدول الاسلامية ان تتحد من أجل القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة، وأن لا تسمح لهكذا جماعات ان تشوه صورة الاسلام وتثير التفرقة بين المسلمين.

المصدر: وكالة فارس

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة