استمرار المظاهرات والعصيان في البحرين في ذكرى الثورة

استمرار المظاهرات والعصيان في البحرين في ذكرى الثورة
الخميس ١٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٥٧ بتوقيت غرينتش

يواصل الشعب البحريني تظاهراته كما يعم العصيان المدني  العديد من مناطق البلاد إحياء للذكرى السنوية السابعة لانطلاق ثورة الرابع عشر من فبراير، فيما تواصل قوات النظام الخليفي قمعها لفعاليات المناسبة.

العالم - البحرين

ورصد مركز البحرين لحقوق الإنسان خروج 65 مسيرة سلمية في الذكرى السابعة لانطلاق ثورة 14 فبراير.

وقال مركز  البحرين بأنه تم رصد يوم أمس الأربعاء ١٤ فبراير شباط 2018، خروج 43 مسيرة سلمية في 33 منطقة في البحرين، من بينها 29  مسيرة تعرضت للقمع من قبل منتسبي الأجهزة الأمنية مستخدمين الغازات السامة والمسيلة للدموع و الرصاص الانشطاري المحرم دولياً.

هذا وأعلنت القوى الثوريّة المعارضة في البحرين، عن خطوات العصيان المدني المرتقب في فعاليّات إحياء الذكرى السابعة لانطلاقة الثورة.

وأوضحت القوى الثوريّة أن خطوات العصيان المدني الجزئي في البحرين الذي يأتي ضمن فعاليّات "باقون"، يتضمّن إطفاء الأنوار الخارجيّة للمنازل، وإغلاق المحلّات التجاريّة في مناطق البحرين.

وأضافت القوى الثورية  أن ذلك سيشمل إضرابًا طلابيًّا عامًا في المدارس والمعاهد والجامعات، والامتناع عن التزود بالبنزين ومشتقاته، وكذلك الامتناع عن التبضّع ومقاطعة المجمعات التجاريّة، ووقف المعاملات الحكوميّة والتجاريّة والمصرفيّة، وغلق الشوارع العامّة في أنحاء البلاد، وأيضًا خفض حركة التنقل بالمركبات في الشوارع إلّا في الحالات الضروريّة.

ودعت القوى الثورة الجماهير البحرينية إلى المشاركة الكثيفة في التجمعات والتظاهرات الثوريّة التي ستُنظّم بالشوارع والساحات ضمن خطوات العصيان.

من جانبها، دعت الهيئة النسوية في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نساء البحرين إلى المشاركة في فعاليّات إحياء الذكرى السابعة لثورة فبراير، والعصيان المدني المقرر

وقالت الهيئة في بيان لها «سبع سنوات مرّت على انطلاقة الثورة المجيدة، وطيلة هذه السنوات كانت المرأة البحرانيّة سبّاقة في النضال وإعلاء الصوت مطالبة بحقوقها وحقوق عائلتها وشعبها».

وأضافت أنّه خلال 7 سنوات جسّدت المرأة البحرانيّة أجمل صورة زينبيّة بطوليّة، فقد كانت في الميادين والتظاهرات، وقدّمت الشهداء والأسرى، واعتُقلت، وأسقطت جنسيّتها، وهجّرت، واقتحم منزلها عليها من دون مراعاة لحرمتها، ولم تهتزّ ولم تهن، بل أكملت صابرة، صامدة بوجه الظلم، ولن ينسى أحد مواقف أمّهات الشهداء ولا زوجاتهنّ ولا أخواتهنّ.

101

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة