السيد نصر الله يكشف عما تخطط له اسرائيل للجولان!

السيد نصر الله يكشف عما تخطط له اسرائيل للجولان!
الجمعة ١٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

لبنان - العالم:

كشف السيد حسن نصر الله ان الكيان الصهيوني يحاول ان يستغل فرصة وجود ترامب والصراع في سوريا ليحصل على قرار دولي واميركي لضم الجولان.

وقال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله خلال احتفال في ذكرى الشهداء القادة "نحن خرجنا او نكاد نخرج من اقسى حرب عالمية على المقاومة ومحور المقاومة."

وأضاف السيد نصرالله: "يبدو ان المنطقة كلها دخلت في قلب صراع النفط والغاز بسبب وجود ادارة ترامب الجشعة."

وأضاف، يا قادتنا الكبار هذه مسيرتكم اليوم في العام 2018 اكثر من اي يوم مضى تضج بالروح والحياة والأمل والمعنويات والقوة وبالرجال والنساء والامال والاحلام العظيمة، في ذكرى قادتنا نستحضر فكرهم واهدافهم ونقول هذا هو حزبكم ما زال يحمل نفس الفكر والاهداف،  لقادتنا نقول: انتم رسمتم الطريق الذي نسير فيه وانتم اعلنتم الاهداف التي نسعى اليها".

وتابع، في قضية الصراع مع "اسرائيل" فيما يتعلق بقضية الحدود البرية والبحرية والثروات النفطية للبنان في مياه الجنوب، يبدو ان المنطقة كلها اصبحت علنا في قلب معركة النفط والغاز وموضوعنا ليس منفصلا،  واسباب الصراع على النفط والغاز في المنطقة معروفة.

ونوه الامين العام لحزب الله الى ان المعركة التي فتحتها "اسرائيل" على البلوك 9 لانه في "اسرائيل" احاديث وتقارير عن كميات هائلة من النفط في الجولان المحتل، الموضوع مع "اسرائيل" غير قابل للنقاش وهي تستغل فترة وجود ترامب برئاسة اميركا للحصول على قرار اممي بضم الجولان الى "اسرائيل".

في سوريا من ثروة نفطية امر هائل وكبير

وأضاف، صدرت تقارير عديدة ان ما في سوريا من ثروة نفطية امر هائل وكبير وهذا من احد اسباب الصراع في سوريا، والاحتلال الاميركي لشرق سوريا حيث توجد قواعد اميركية، قالو هم انه بعد انتهاء داعش سيغادرون ولم يغادروا بل يحمون من تبقى من داعش.

وتابع، ترامب يرى العراق حقول نفطية وعلى الشعب العراقي الانتباه جيدا بوجود مثل هذا الرجل وهو ينفذ وعوده الانتخابية،  وادارة ترامب تقول انها لن تعيد اخطاء ادارة اوباما في العراق، اليوم تركيا وقبرص مختلفون على النفط ، ويُقال ان الازمة الخليجية هي بسبب محاولة بعض الدول السيطرة على غاز قطر.

لا نسمح لامريكا باللعب بين اللبنانيين لتفريق الموقف

ولفت الى ان "اميركا تدير معركة النفط والغاز في المنطقة، وكل العالم يعرف ان المشكلة في الخليج( الفارسي ) مع قطر تقف ورائها اميركا، واميركا تريد اعطائنا حقنا السهل حول النقاط البرية لتاخذ منا حقنا الصعب في المياه".

واضاف، "اسرائيل" تبني الجدار في الارض الفلسطينية وهذا جزء من اعمال الاحتلال وحتى الان لم تقترب من الاراضي اللبنانية، والجدار يبنى خارج الاراضي اللبناني وعندما يبدا البناء على اراضي لبنان تبدا المسألة ولبنان اخد القرار بانه سيواجه، و المسالة اليوم هي في الحدود البحرية،  واللبنانيون موحدون في هذه المعركة، وموحدون في الدعوة للمحافظة على الحقوق ويجحب ان نبقى كذلك ووحدة الموقف هو اهم عامل لتحقيق الانجاز في هذه المعركة ويجب ان لا نسمح للشباطين باللعب بين اللبنانيين لتفريق الموقف واقصد اميركا بكلمة الشياطين.

ما حصل الاسبوع الماضي في سوريا انجاز عسكري نوعي كبير

واكد ان سوريا تدافع عن نفسها، وما حصل الاسبوع الماضي انجاز عسكري نوعي كبير جدا وما بعد ليس كما قبله ودلالاته بالنسبة "لاسرائيل" لم يعد يعمل براحة.

واضاف، في الحركة الجوبة ترك اثار سلبية على حركة سلاح الجو الاسرائيلي، والقيادة السورية ومنذ مدة اخذت قرار ان اي طائرات اسرائيلية تدخل الاجواء السورية على الدفاع ان تواجهها، وهذا القرار ينفذ منذ عدة اشهر وما حصل الاسبوع الماضي هو ان الله وقف لاسقاط الطائرة، ونتيجة التشويه الذي حصل منذ اسبوع حول التوهين لكل ما يحصل في سوريا، القول ان اسقاط الطائرة روسي او ايراني هو كلام فارغ.

وتابع، في التنفيذ، الذي اسقط الطائرة هم ضباط وجنود الجيش العربي السوري البواسل،  في السبع سنوات اختلطنا معهم اكثر ووجدنا لدى الضباط والجنود السوريين من العلم والدقة والشجاعة ما يضعهم في مستوى راقي جدا، يجب ان نفخر بهذا الامر وهذا العمل البطولي الذي قام به الجيش السوري بقرار من قيادته.

وقال السيد أن:" قيمة المساعدة المرصودة "لاسرائيل" من قبل البنتاغون تبلغ حوالي 3 مليار دولار وهي تعطى أهم طائرات ولبنان ممنوع من الدفاع الجوي".

واكد سماحته أنه:" يجب ان نبقى حذرين ويقظين، لا اقول إننا ذاهبون الى الحرب ولكن أدعو لليقظة والذي يمنع "اسرائيل" من الحرب هو عدم يقينه بالنصر".

في الموضوع الفلسطيني قال سماحته إن:" الاجماع الفلسطيني برفض قرار ترامب يبنى عليه آمال كبيرة،فالشهيد احمد جرار يشكل نموذجا يجب ان تقف عنده كل الامة، والفتاة عهد التميمي صاحبة موقف شجاع وجريء بصفعها لجنود الإحتلال،وعمر العبد الذي حكم عليه بالامس ب 4 مؤبدات وبقي مبتسما مما اغضب ليبرمان،هذا هو الامل الذي نبني عليه".

وقال سماحته "إن الشعب الايراني بارادته اوجد نظام الجمهورية الاسلامية وخلال 39 عاما والشعب يبني هذه الجمهورية ويدافع عن استقلالها الحقيقي، موجها  التحية للسيد الخامنئي وللشعب الايراني العزيز" .

مضيفا :"نحن حلفاء ايران ونفتخر بهذا العلاقة، ونقول ايران لا تتدخل بلبنان على الاطلاق".

وفي ملف البحرين قال سماحته مضت 7 سنوات على الثورة والمظاهرات لم تتوقف رغم كل ما حصل، هذا الشعب لن يتوقف وهو مصرّ على مطالبه المحقة، وهناك امر خطير في البحرين، هو التغيير الديموغرافي هناك فحكومة البحرين توزع الجنسيات لكل شعوب العالم وتسحب الجنسية من اهل البحرين الاصليين!".

واضاف :"في اليمن لا شيء جديد ولكن امام السكوت العالمي الملفت وفي العالم العربي اصوات قليلة تتحدث عن مظلومية الشعب اليمني ويراد لهذا الصوت ان يسكت".

المصدر: موقع المنار

 

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة