مراسلون بلا حدود: الإعلام الليبي يواجه أزمة

مراسلون بلا حدود: الإعلام الليبي يواجه أزمة
الجمعة ١٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٣٣ بتوقيت غرينتش

اعتبرت منظمة مراسلون بلا حدود الجمعة، أن حرية الإعلام تشهد "أزمة غير مسبوقة" في ليبيا معبرة عن مخاوفها من مغادرة الصحفيين البلاد بعد 7 سنوات على الثورة التي أنهت حكم معمر القذافي.

العالم - ليبيا

وقالت المنظمة في بيان "تترنح حرية الصحافة الوليدة في ليبيا منذ عام 2011، بسبب الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد وما يصاحبه من أزمة سياسية خانقة".

ودانت "مراسلون بلاد حدود"، "ما ينعم به مرتكبو الانتهاكات ضد الصحفيين من إفلات تام من العقاب وسط مناخ يدفع نحو إخلاء البلاد من صحفييها".

وأضافت أن "وضع الصحفيين ووسائل الإعلام لا يطاق فى ليبيا".

وأوضحت المنظمة أن "البلاد تفقد صحفييها الذين يفضلون الذهاب إلى المنفى لمواصلة عملهم الإعلامي أو يختارون التوقف عن ممارسة هذه المهنة التي أصبحت محفوفة بالمخاطر إلى حد مفرط".

المصدر: الوكالة الفرنسية

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة