بالفيديو: ذكرى انطلاق ثورة البحرين.. قمع وحشي مقابل تظاهرات سلمية

السبت ١٧ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٠٩ بتوقيت غرينتش

تتواصل التظاهرات الشعبية الغاضبة في مختلف مناطق البحرين ضمن فعاليات احياء الذكرى السابعة لانطلاق ثورة 14 من فبراير 2011. وقمعت قوات النظام الاحتجاجات السلمية برصاص الشوزن وقنابل الغاز السام. من جهتها طالبت منظمة العفو الدولية ملك البحرين بوقف اعمال القمع التي تطال الناشطين الحقوقيين.

العالم - البحرين

غضب شعبي عارم في ثالث ايام فعاليات الذكرى السنوية السابعة لانطلاق ثورة 14 من فبراير في البحرين، حيث انطلقت الحشود الشعبية الغاضبة على امتداد المناطق بوتيرة متصاعدة رافعة لواء الصمود ومؤكدة تمسكها باهدف الثورة الداعية إلى إسقاط النظام الخليفي والمطالب ركزت على ضرورة رفع الاقامة الجبرية عن اعلى مرجعية دينية في البحرين اية الله الشيخ عيىس قاسم والافراج عن المعتقلين في السجون وفي مقدمتهم قادة المعارضة.

الشعارات التي رفعها المتظاهرون اكدت رفضها التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي وتمسكها بالقدس عاصمة لفلسطين المحتلة ودعت الى خروج الاحتلال السعودي من البلاد كما نددت بسياسية ازدواجية المعايير التي تمارسها اميركا وبريطانيا في المنطقة. 

الجولات الاحتجاجية شهدت سلسلة من الاشتباكات الشديدة مع قوات النظام التي أخفقت في إرعاب المواطنين رغم استعمال مختلف أنواع القمع بما فيها رصاص الشوزن المحرم دوليا، واستطاعت المجموعات الشبابية تأكيد الحضور في الميادين عبر إغلاق الشوارع العامة وتنفيذ خطوات العصيان المدني.

منظمة العفو الدولية تواصل انتقاداتها لحملة القمع التي يستخدمها النظام ضد المدافعين عن حقوق الانسان في البحرين لا سيما الناشط البارز نبيل رجب وطالبت الملك حمد بن عيسى ال خليفة بوضع حد للقمع الذي تمارسه قواته ضد الاشخاص الذي وصفتهم بالشجعان الذي يجاهرون بصوتهم دفاعا عن حقوق الانسان وشدد العفو الدولية على ضرورة اطلاق سراح الناشطين الحقوقيين وفي مقدمتهم نبيل رجب.

103-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة