"بلومبرغ":

إستياء يسود السعودية بسبب إجراءات بن سلمان..التفاصيل هنا

 إستياء يسود السعودية بسبب إجراءات بن سلمان..التفاصيل هنا
الإثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

لفتت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، في تقرير، إلى أنّ "على مدى عقود، كانت ​السعودية​ الصوت الأكثر اعتدالًا داخل منظمة "أوبك"، وواجهت محاولات ​فنزويلا​ و​إيران​ لرفع أسعار ​النفط​، لكن يبدو أنّ الدور يتغيّر بصورة كبيرة".

العالم - السعودية

ونقلت الوكالة الأميركية عن مصادر مقرّبة من وزير الطاقة السعودي ​خالد الفالح​، قوله إنّ "السعودية بحاجة لأن يستقرّ سعر برميل النفط إلى 70 دولاراً بدلًا من 60 دولاراً، داعياً إلى ضرورة استمرار عملية تخفيض الإنتاج لمدّة عام، حتّى لو تسبّب في نقص المعروض".

وأرجعت الوكالة ذلك إلى ما وصفته بـ"تضخّم مخزونات النفط، الّتي ترغب في أن تعود إلى طبيعتها"، مشيرةً إلى أنّ "السعودية تواجه صغوطاً غير مسبوقة، مع بدء ولي العهد السعودي الأمير ​محمد بن سلمان​ برامج الإصلاحات الإقتصادية الكاسحة المعروفة بإسم "رؤية 2030"، والّذي يأتي على رأسها مسألة الطرح العام الأولي المحتمل لشركة النفط الرئيسية التابعة للدولة "آرامكو"".

وبيّنت "بلومبرغ" أنّ "الإيرادات الإضافية، الّتي ستدخل للموازنة السعودية ستساهم في تراجع الأمير محمد بن سلمان عن بعض إجراءات التقشف لمواجهة "الإستياء" الذّي يسود بعض القطاعات، ولكسب تأييد شعبي يدعم خطط التحوّل طويلة الأجل"، مركّزةً على أنّ "بن سلمان وخططه لإصلاح السعودية المعروفة بإسم "رؤية 2030"، يواجهان الطريق الأصعب والأخطر".

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة