"غاصت تحت الماء" للنجاة فتبنى قضيتها سياسي و مغني سابق... اليكم التفاصيل!

الإثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ بتوقيت غرينتش

العالم - منوعات

ثارت بقرة بولندية على المصير المحتوم الذي ينتظر جميع بني جنسها وهربت أثناء تجهيزها للذبح، لكنها فاجأت الجميع بإصرارها على التوجه إلى جزيرة منعزلة.

وذكر البرنامج الإخباري البولندي wiadomosciأن عمال أحد المجازر في بولندا تجاهلوا التعليمات المتبعة عند التعامل مع الأبقار المعدة للذبح، إذ لم يتبعوا الخطوات المعمول بها لتهدئتها، وأسرعوا إلى رفعها إلى الشاحنة مباشرة.

حطمت البقرة سياج حديدي قبل أن تقفز في بحيرة قريبة من المجزر تسمى بحيرة نايسا، وتسببت وهي في طريقها إلى البحيرة في كسر ذراع مزارع وإصابته بكدمات في ضلوعه، وراحت البقرة تسبح لمسافة 50 مترا داخل البحيرة حتى وصلت جزيرة منعزلة، وصرح باول غوتوسكي، نائب قائد قوات الحماية المدنية، بأن:

البقرة كانت في حالة ذعر شديد استحال معها الاقتراب منها بأقل من 70 مترا.

وتبنى قضية البقرة الهاربة السياسي والمغني السابق باول كوكيز، الذي عرض أن ينقذ حياة البقر من الموت إذ اعتبرها "بطلة"، بل قال إنه "لو تحلى جميع المواطنين بالإصرار الذي تحلت به هذه البقرة لكانت بولندا دولة أكثر تقدما".  

وأثار السياسي والمغني السابق باول كوكيز مشكلة البقرة، يوم الأربعاء 14 فبراير/شباط 2018، في منشورٍ على موقع فيسبوك، عرض فيه شراء البقرة؛ لإنقاذ حياتها.

وقال كوكيز، وفقاً لمجلة Wprost البولندية: "لقد هربت البقرة ببطولية، وتسلَّلت إلى الجزيرة وسط البحيرة، حيثُ لا تزال موجودةً اليوم. ولم تستسلم لرجال الإنقاذ الذين أرادوا نقلها بالقارب، ولا تزال تقاتل".

وأضاف: "لستُ نباتياً، لكنَّ شجاعة ورغبة البقرة في القتال من أجل حياتها أمرٌ لا يُقدَّر بثمن. لذلك، قررتُ القيام بأي شيءٍ لنقل البقرة إلى مكانٍ آمنٍ، وأيضاً، كمكافأةٍ على موقفها، سأضمن لها التقاعد بقية حياتها والموت بطريقةٍ طبيعية".

102-1

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة