واشنطن تدرس مشاركة دول أخرى في محادثات التسوية

واشنطن تدرس مشاركة دول أخرى في محادثات التسوية
الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٠٨ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستدرس تأييد مشاركة دول أخرى في محادثات التسوية بين الفلسطينيين والكيان الإسرائيلي في المستقبل إذا رأت أن ذلك سيفيد في التوصل إلى اتفاق.

العالم - الأمريكيتان

وسئلت المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت عن دعوة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمس إلى محادثات سلام دولية، فقالت "إذا رأينا في مرحلة ما أن دولا أخرى قد تكون مفيدة لعملية السلام، فسوف نرغب بالتأكيد في مشاركتهم".

وأضافت "هل الوقت مناسب لذلك الآن؟ لست على يقين من أننا قررنا ذلك، لكن هذا بالتأكيد شيء قد يحدث في المستقبل".

ودعا عباس في خطاب نادر أمام مجلس الأمن، أمس الثلاثاء، إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط بحلول منتصف العام الحالي.

وقال عباس "ندعو إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في منتصف العام 2018 ليستند لقرارات الشرعية الدولية ويتم بمشاركة دولية واسعة تشمل الطرفين المعنيين والأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة وعلى رأسها أعضاء مجلس الأمن والرباعية الدولية".

ولم يعد الفلسطينيون يعتبرون الولايات المتحدة وسيطا محايدا ويدعون إلى نهج جماعي لمحاولة التوصل إلى سلام في الشرق الأوسط.

المصدر: القدس العربي

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة