ولايتي: عدم استقرار منطقة الشرق الاوسط اضر بأوروبا ايضاً

ولايتي: عدم استقرار منطقة الشرق الاوسط اضر بأوروبا ايضاً
الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٤٨ بتوقيت غرينتش

اعلن مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، عن استعداد ايران لتبادل وجهات النظر بشان تسوية مشاكل المنطقة وفقا للقوانين الدولية وقال، ان تسوية مشاكل المنطقة هي تسوية سياسية وليست عسكرية وتفويض مصير المنطقة لشعوبها والحيلولة دون تدخل الاجانب.

العالم - ايران

واشار ولايتي لدى استقباله اليوم الاربعاء وزير الخارجية الاسباني "آلفونسوا داستيس"، الى العلاقات القائمة بين البلدين واضاف : ان منطقة الشرق الاوسط الحساسة بحاجة الى مساهمة دولية لتسوية مشاكلها ونحن نشعر بالارتياح حيال الموقف الاوروبي بشكل عام والاسباني بشكل خاص ورؤيتهما الايجابية تجاه دول المنطقة .

ولفت  الى ان علاقة ايران واسبانيا علاقة قديمة تعود الى 500 عام، قائلا، عندما كنت وزيراً للخارجية قمت بزيارة اسبانيا مرارا ولم يتأثر التعاون الاسباني الايراني بالقضايا الهامشية خلال مراحل في غاية الصعوبة وحساسة كالحرب المفروضة على ايران.

وأضاف، من لايعرفون حساسية المنطقة يلحقون الضرر بأنفسهم أكثر من هذا الاضرار بالمنطقة، وبعد معاناة هذه المنطقة لعدة سنوات من التدخل الاجنبي توصل الجميع الى ان تسوية مشاكل المنطقة هي تسوية سياسية وليست عسكرية وتفويض مصير المنطقة لشعوبها والحيلولة دون تدخل الاجانب فيها.

وتابع، رأينا ان عدم الاستقرار منطقة الشرق الاوسط ترك تأثيرا على جميع أوروبا واسبانيا ايضاً، لذلك نحن مستعدون لتبادل وجهات النظر لتسوية الخلافات بشكل سلمي وفق القوانين الدولية لكي تنعم المنطقة بالاستقرار والسلام.

بدوره قال وزير الخارجية الاسباني "آلفونسوا داستيس"، أوافق على وجهة نظركم حول التنسيق وتبادل وجهات النظر لتوفير الامن والسلام والاستقرار في منطقتنا لاسيما وتوجد ارادة الحل السياسي للقضايا.

واعرب وزير الخارجية الاسباني عن أمله في ان يتم تعزيز العلاقات الثنائية خلال هذه الزيارة، معزيا بضحايا طائرة الركاب الايرانية التي سقطت مطلع الاسبوع الجاري.

109-4

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة