في الغوطة.. الضغط بالنار يسبق معركة التحرير

في الغوطة.. الضغط بالنار يسبق معركة التحرير
الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

يعيش إرهابيو الغوطة الشرقية أياماً حرجة متأرجحة بين خياري الاتفاق السياسي والحل العسكري الذي بات قاب قوسين، مع استكمال الجيش العربي السوري حشوداته العسكرية في محيط الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، في حين تواصل الوحدات الصاروخية استهداف مواقع وتحصينات الفصائل الإرهابية المنتشرة شرق العاصمة برمايات مركزة.

العالم ـ سوريا

ومساء أمس، استهدفت وحدات الجيش العربي السوري مدعومةً بسلاح الجو مستودعات ذخيرة وصناعة القذائف الصاروخية في بلدة الشيفونية، إضافة إلى مستودعات غذائية كانت الفصائل الإرهابية قد سرقتها من المساعدات التي يتم إدخالها بشكل دوري إلى المدنيين المحاصرين في بلدات الغوطة، حيث تم تدمير 7 مستودعات بشكل كامل.

وبحسب مصادر عسكرية وإعلامية متقاطعة، فقد شمل الاستهداف أمس بلدات “سقبا – حموريا – منطقة العب – الشيفونية – بيت سوى – مسرابا – دوما – مزارع الزريقية وحوش الصالحية – مزارع النشابية – النشابية – جسرين”، حيث دمّر سلاح الجو السوري مشفى ميداني للإرهابيي “جيش الإسلام” في بلدة الشيفونية بشكل كامل، فيما قالت المصادر أن كل من كان في داخله قُتل.

* شام تايمز

104-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة