"الجزيرة" القطرية تحت النار بعد استضافة فيصل القاسم لـ"افيخاي ادرعي"

الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٢٥ بتوقيت غرينتش

أثارت حلقة برنامج "الاتجاه المعاكس"، مساء الثلاثاء، ردود فعل حادة من قبل المشاهدين العرب بعد استضافة قناة "الجزيرة" القطرية للمتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في حلقة موضوعها "هيبة إسرائيل العسكرية"، بعد إسقاط إحدى طائراتها بصواريخ سوريا.

العالم - قطر

ورفض العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي استضافة الجزيرة لأدرعي ولغيره من المتحدثين "الإسرائيليين". وكان أدرعي غرد عبر حسابه على "تويتر" أنه "لأول مرة ضابط في جيش الدفاع يشارك في برنامج الاتجاه المعاكس على شاشة الجزيرة".

رفْض ظهور أدرعي على شاشة الجزيرة جاء واسعا، وعلى ألسنة باحثين وناشطين معروفين.

حيث قال الكاتب الفلسطيني ياسر الزعاترة: ظهور الصهيوني الحقير أفيخاي أدرعي على قناة الجزيرة في برنامج الاتجاه المعاكس سقطة كبيرة، وتستحق الإدانة.. كلما تشاجر الأشقاء غازلوا عدوهم أكثر؛ في السر والعلن..

كما قال الكاتب السعودي نواف القديمي مستهزئا: وسيحدثنا عن محبة إسرائيل للسلام، ودعوتها للحوار، وأنهم أولاد عمنا، وأن حماس إرهابية.. شكرا قناة الجزيرة.

فيما عبر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات في فلسطين أمس الأربعاء عن رفضه واستنكاره الشديد للتطبيع العربي الإعلامي الذي تنبري قناة الجزيرة الفضائية في قطر بالقيام به مما فتح المجال للآخرين من دعاة التطبيع للقيام بزيارات إعلامية تطبيعية للكيان الاسرائيلي.

ودعا بيان صادر عن الاتحاد قناة الجزيرة إلى الكف عن استضافة المسؤولين "الإسرائيليين" الذين يمررون رواية التضليل والكذب على الشعوب العربية والاسلامية على حساب الحق الفلسطيني.

وحث البيان المسؤولين الفلسطينيين على مقاطعة قناة الجزيرة وعدم التعامل معها في حال أصرت على سياسة التطبيع التي تنتهجها والتي ترفضها كل شرائج امتنا العربية والإسلامية والفلسطينية.

ووجه البيان التحية لكل القنوات العربية والأقلام الحرة التي لا زالت ترفض التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي وتعتبره خيانة لدماء الشعب الفلسطيني.

ودعا اتحاد الصحفيين العربي وكل المؤسسات والهيئات الفلسطينية والعربية لاتخاذ المقتضى القانوني والنقابي في كل من يقوم بالتطبيع الاعلامي مع الاحتلال الذي يحتل الاراضي الفلسطينية والعربية.

كما دعا لأوسع مواجهة لمقاطعة كل ظواهر التطبيع الإعلامي في العالم العربي والإسلامي والانحياز للحق والعدل وقضايا الشعوب الحرة  وادانة المحتل الغاصب الذي يجمع العالم كله اليوم أنه يقوم بجرائم حرب وإرهاب منظم ضد الشعب الفلسطيني والامة العربية .

المصدر: مواقع فلسطينية

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة