الصماد يدعو "أنصار الله" و"المؤتمر" الى إنهاء ملف أحداث ديسمبر الماضي

 الصماد يدعو
الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٣٤ بتوقيت غرينتش

قال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد، إن أحداث ديسمبر/كانون الأول الماضي، التي شهدتها العاصمة صنعاء، سببت صدمة للمجتمع اليمني وأحدثت هزة كبيرة وكان لها تأثير سلبي على الجبهات.

العالم - اليمن

وطالب الصماد، بحسب موقع قناة "المسيرة" التابعة لجماعة أنصار الله، محافظي المحافظات وأمين العاصمة ومشرفي أنصار الله ورؤساء فروع المؤتمر الشعبي العام في المحافظات بحضور رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس الوزراء عبدالعزيز بن حبتور أمين العاصمة بإغلاق هذا الملف نهائياً، مشيراً إلى أن من تبقى من المعتقلين على ذمة تلك الأحداث يتم إطلاقه خلال يومين أو ثلاثة، متابعا: "هذا ما عاد فيها نقاش ولا فيها مشكلة".

ودعا رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى مواجهة التصعيد السعودي في اليمن، وقال: "نحن لا زلنا نمد أيدينا للسلام ولا زلنا في منتهى التفاهم في المقترح المقدم في الجولات السابقة، وكما ذكرت في خطاب سابق أننا على استعداد حتى لوقف الضربات البالستية على السعودية مقابل وقف الضربات الجوية على اليمن، ولا زلنا على ذلك".

وقال إن "العدوان استدعى أفغاناً وباكستانيين للقتال"، لكنه أضاف: "يتعين علينا تدشين مرحلة جديدة مع بداية العام الرابع للحرب"، لافتاً إلى أن "العدو خلال الأشهر الثلاثة الماضية حشد كل ما بوسعه، وكانوا مجهزين لخطط اقتحام صنعاء وصعدة والحديدة وغيرها"، مشيراً إلى أن المجلس السياسي الأعلى قدّم مبادرات للسلام.

واستغرب الصماد مما وصفه "التباكي من وصول صاروخ يمني للرياض"، مؤكداً أن "القنابل الأمريكية والفرنسية والبريطانية والإسرائيلية تسقطها قوات تحالف العدوان على رؤوسنا كل يوم، ولا أحد يتحرك".

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا في جماعة "أنصار الله" محمد علي الحوثي قد وجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن الدولي تضمنت مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن.

المصدر: سبوتنيك

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة