موسكو: داعمو الإرهابيين يتحملون مسؤولية الوضع بالغوطة

موسكو: داعمو الإرهابيين يتحملون مسؤولية الوضع بالغوطة
الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:١٩ بتوقيت غرينتش

أكد المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، أن مسؤولية الوضع في الغوطة الشرقية يتحملها من يدعم الإرهابيين، مشيرا الى أن روسيا وإيران لا تقوم بذلك.

العالم - سوريا

وقال بيسكوف للصحفيين: "يتحمل مسؤولية الوضع في الغوطة الشرقية هؤلاء الذين يدعمون الإرهابيين، الذين لا زالوا متواجدين هناك، وكما تعلمون لا روسيا ولا سوريا ولا إيران ليست من هذه الدول، إذ إنهم بالذات يخوضون حربا ضارية ضد الإرهاب على أراضي سوريا".

وصرح الجيش الروسي، أمس الأربعاء، إن المحادثات لحل الأزمة في الغوطة الشرقية السورية سلميا انهارت وإن المسلحين هناك تجاهلوا الدعوات لوقف المقاومة وإلقاء السلاح.

وتقع الغوطة الشرقية في ريف دمشق تحت سيطرة عدد من الفصائل المسلحة، وهي من المناطق المشمولة باتفاق "خفض التصعيد" .

وتقوم القوات السورية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي لتنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تنظيما "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين.

المصدر : سبوتنيك

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة