بالفیدیو.. لحظة انفجار سفينة مسؤول مكسيكي

الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:٣٩ بتوقيت غرينتش

أفادت وسائل إعلام مكسيكية بأن العبارة، التي شهدت انفجارا يوم أمس الاربعاء، مملوكة لشركة باركوس كاريب العائدة لوالد الحاكم السابق لولاية كوينتانا، رو روبرتو بورخيه.

العالم- الاميركيتان

وتقول السلطات المكسيكية، إن عدد المصابين بلغ 24 شخصا من بينهم 5 أميركيين إصاباتهم خفيفة.

وأشارت إلى أن الشركة المذكورة تعمل في مجال نقل الركاب من بلايا ديل كارمن إلى جزيرة كوزوميل وبالعكس منذ  فبراير 2015.

وحينذاك كان بورخيه الأبن يشغل منصب حاكم الولاية المكسيكية المذكورة.

ولاحقا حامت الشبهة بضلوعه في جرائم الفساد في الفترة 2011-2016، وهو ما تسبب بفراره إلى بنما، حيث جرى اعتقاله وتسليمه للمكسيك في عام 2018.

ويقول التحقيق المكسيكي، إنه ينظر في سببين محتملين للانفجار – انفجار المحرك أو انفجار غاز متراكم. ولا يزال التحقيق في الحادث مستمرا.

المصدر: نوفوستي

HAS-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة