الاتحاد الأوروبي: قضية نبيل رجب أصبحت رمزا للمدافعين عن حقوق الإنسان بالعالم

الاتحاد الأوروبي: قضية نبيل رجب أصبحت رمزا للمدافعين عن حقوق الإنسان بالعالم
الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٠٩ بتوقيت غرينتش

دعا الاتحاد الأوروبي مجددا إلى الإفراج عن الرمز الحقوقي نبيل رجب، وأكد أن الحكم الجديد الصادر ضده يوم الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨ "يتنافى مع التزامات حكومة البحرين".

العالم - البحرين

وقال الناطق الرسمي باسم الاتحاد بأن قضية رجب أصبحت "رمزا للمدافعين عن حقوق الإنسان واحترام حرية التعبير في البحرين وخارجها"، معتبرا الحكم الجديد بسجنه ٥ سنوات، فضلا عن القضايا الأخرى ضده "تتنافى مع التزامات حكومة البحرين نفسها، في الوقت الذي تستعد فيه البلاد للانتخابات البرلمانية الجديدة".

وكرر الاتحاد الأوروبي دعوته للإفراج عن رجب "لأسباب إنسانية بسبب تدهور حالته الصحية"، كما دعا "جميع الأطراف في البحرين" إلى المساهمة "في استئناف الحوار بهدف إعادة عملية المصالحة الوطنية بطريقة سلمية وبناءة" بحسب تعبير البيان.

ويشكك معارضون في جدية المواقف الغربية الداعية إلى تحسين أوضاع حقوق الإنسان في البحرين وإيقاف الجرائم الخليفية، مشيرين إلى أن البيانات المتكررة من هذه الجهات "لا تحمل جدية كافية لإجبار النظام على وقف انتهاكاته والاستجابة لمطالب الشعب".

المصدر: البحرين اليوم

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة