شاهد..دخول القوات الشعبية لعفرين له عدة امور ايجابية.تعرف عليها

الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٣٠ بتوقيت غرينتش

افاد مراسلنا في منطقة عفرين شمال سوريا، أن قوات شعبية اضافية تتحضر للدخول الى المنطقة.

العالم - خاص بالعالم 

وانتشرت القوات الشعبية السورية في نواحي بلبل وراجو وجنديرس في منطقة عفرين شمال سوريا الى جانب وحدات حماية الشعب الكردية. ودعا المتحدث باسم الوحدات الكردية نوري محمد، الجيش السوري إلى دخول منطقة عفرين لتنفيذ واجباته وحماية حدود البلاد. 

وتم رفع العلم السوري وسط مدينة عفرين، معلنا بذلك انعطافا جديدة في تاريخ الحرب على سوريا.. وعلى مدار ثلاثة ايام دخلت القوات الشعبية الوطنية الى منطقة عفرين لصد الهجوم التركي عنها، وانتشرت على الفور في نواحي بلبل وراجو وجنديرس، اي في الخطوط الامامية للمعارك، الا انها لم تكن كافية بحسب رأي الاتراك، حيث قال المتحدث باسم الوحدات الكردية نوري محمد، ان عدد القوات الشعبية لا يكفي لمواجهة تركيا. ودعا الجيش السوري إلى دخول منطقة عفرين لتنفيذ واجباته وحماية حدود البلاد. 

كما ان دخول القوات الشعبية هو مفتاح الحل في الشمال السوري كله، سواء في عفرين، او في الحسكة ومنبج والقامشلي. وبحسب مراقبين فأن هذا الدخول تصد اولا الهجوم التركي، وتمنع سقوط مزيدا من الضحايا، وثانيا تحافظ على وحدة الاراضي السورية، وثالثا تسحب الورقة الكردية من ايادي القوة الخارجية وعلى رأسها الولايات المتحدة، التي تواصل حديثها عن بأنها ستدافع عن القوات الكردية في منبج وشرق الفرات امام اي هجوم تركي، ان انقرة قصفت تلك المناطق ولم تقم واشنطن بشيء. 

وحاولت تركيا في عملية عفرين انهاء الخطر الكردي عليها، لكنها وجدت نفسها امام خطر اخر وهو عودة الجيش السوري لحدودها ومحاصرته للمسلحين المدعومين من انقرة في ادلب من الشمال.

 

التفاصيل في الفيديو المرفق ..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة