استشهاد مدني وإصابة 15 بقذائف المسلحين على أحياء بدمشق

استشهاد مدني وإصابة 15 بقذائف المسلحين على أحياء بدمشق
الجمعة ٢٣ فبراير ٢٠١٨ - ١٢:٥٣ بتوقيت غرينتش

استشهد مدني وأصيب 15 آخرون نتيجة خرق المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر في غوطة دمشق الشرقية والمنطقة الجنوبية عبر استهدافها بعدة قذائف الأحياء السكنية في مديننتي دمشق ودرعا.

العالم - سوريا

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق أن “المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية أطلقت اليوم قذائف هاون وصاروخية على أحياء ركن الدين والمزة 86 وبرزة والجورة والقابون ما تسبب باستشهاد مدني وإصابة 15 آخرين في منطقة صلاح الدين بركن الدين ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات في بقية الأحياء”.

وبين المصدر أن المجموعات المسلحة أطلقت قذائف هاون وصاروخية على أحياء المزة 86 وبرزة والجورة والقابون ما تسبب بأضرار مادية في المنازل والممتلكات

واستشهد 3 مدنيين وأصيب 28 آخرون أمس في اعتداءات المجموعات المسلحة بعدة قذائف على الاحياء السكنية في مدينة دمشق وريفها.

وردا على انتهاكات المجموعات المسلحة لاتفاق منطقة تخفيف التوتر وتكرار اعتداءاتها على الاحياء السكنية في دمشق وجهت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات دقيقة على النقاط التي انطلقت منها القذائف أسفرت عن تكبيد المجموعات المسلحة خسائر بالعتاد والأفراد.

كما انتهكت المجموعات المسلحة مجددا اتفاق منطقة تخفيف التوتر في المنطقة الجنوبية عبر استهدافها بالقذائف الصاروخية احياء سكنية في مدينة درعا.

وذكر مصدر في قيادة شرطة محافظة درعا إن المجموعات المسلحة جددت قصفها صباح اليوم بالقذائف الصاروخية أحياء السحاري ودرعا المحطة والكاشف في مدينة درعا ما أسفر عن وقوع أضرار بمنازل المواطنين والمحال التجارية.

واستشهدت امرأة وأصيب 13 مدنيا بجروح بينهم نساء وأطفال أول أمس جراء اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف الصاروخية على أحياء سكنية في مدينتي درعا وازرع.

وردا على الاعتداءات وجهت وحدة من الجيش السوري رمايات نارية مناسبة على اتجاه مصادر اطلاق القذائف أسفرت عن تدمير عدد من منصات اطلاق القذائف للمجموعات المسلحة.

وخرقت المجموعات المسلحة عشرات المرات اتفاق منطقة تخفيف التوتر في المنطقة الجنوبية الذي تم التوصل اليه في تموز الماضي عبر استهدافها منازل المواطنين والمنشات الحيوية والخدمية بالقذائف.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة