الخطيب :لبنان سيبقى حاضنا لمقاومته بوجه الاحتلال

الخطيب :لبنان سيبقى حاضنا لمقاومته بوجه الاحتلال
الأحد ٢٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٠٥ بتوقيت غرينتش

قال نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ علي الخطيب ان لبنان سيبقى حاضنا لمقاومته بوجه الاحتلال الصهيوني

العالم_لبنان

 نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب خطبة الجمعة،  
 ان "ما نعيشه اليوم من ازمات وما تمر به المنطقة من احداث ومشاكل، ناتج عن عدم تحمل شعوبنا مسؤوليتها التاريخية في ما يجب عليها القيام به،  
وقال: "لقد اقيمت الحجة على اللبنانيين على ما حققته فئة منهم من عدم رضوخ للامر الواقع الذي حاول اعداء الامة في الداخل والخارج فرضه عليها، وان الاستسلام امر محتوم لا خلاص منه، واثبتت للعالم ان الامر ليس كذلك، وان التوكل على الله تعالى والاستعداد للتضحية والثبات في الموقف، كفيل بتغيير الواقع واستعادة المبادرة واستعادة الحق بالقوة. وهنا تكمن قوة الموقف اللبناني اليوم في وجه العدو الصهيوني الذي بات يخشى المواجهة مع لبنان بجيشه وشعبه ومقاومته، وبات لبنان في موقع القوي القادر امام عدو انكشف ضعفه بعد ان صور فزاعة للعالم، لذلك فاننا نثني على الموقف الرسمي اللبناني الموحد امام العدو ومن يستعين به لاخافة اللبنانيين والضغط عليهم للتراجع عن هذا الموقف"، مطالبا المسؤولين ب"الثبات على هذا الموقف وعدم التراجع امام التهويل، لا سيما ان هذا العدو اوهن من بيت العنكبوت".

اضاف: "في اجواء الانتخابات النيابية، لابد لنا من تذكير الجميع بأخذ هذه الانجازات التي حققها شعبنا بمقاومته السياسية والعسكرية على صعيد تحرير الارض واجبار العدو على الاندحار من لبنان تحت ضغط المقاومة العسكرية والسياسية عام 2000 من دون قيد او شرط لاول مرة في تاريخ الصراع العربي - الصهيوني، الى هزيمته المدوية عام 2006، وصولا الى هزيمة التكفيريين والتحولات الهائلة التي ادت اليها على الصعيدين العربي والاسلامي وخصوصا في العراق وسوريا، الى الصمود السوري وانتقاله الى مرحلة مجابهة العدو ووضع حد لانتهاكاته الجوية واعتداءاته على سيادتها، الى هذا التحول على الصعيد الداخل اللبناني السياسي والامني والتحدي للعدو الاسرائيلي في الاعتداء على ارضه وسيادته ومياهه وثرواته".

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة